Advertisements

قرارات اجتماع القوى الوطنية والإسلامية

نشر بتاريخ: 07/10/2019 ( آخر تحديث: 07/10/2019 الساعة: 17:25 )
قرارات اجتماع القوى الوطنية والإسلامية
رام الله- معا- عقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية، اجتماعا قياديا، الاثنين، بحثت فيه آخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي.
وقد تم التأكيد على ما يلي:
أولا:
تؤكد القوى ان تصعيد عدوان وجرائم الاحتلال لن يكسر ارادة شعبنا وقبوله بالمساس بحقوقه وثوابته، الامر الذي يتطلب التمسك بالمقاومة ضد الاحتلال وتوسيع المشاركة في المقاومة الشعبية في كل مواقع التماس والاستيطان الاستعماري والحواجز العسكرية مترافقا مع استعادة الوحدة الوطنية لمواجهة فاشية وعدوان الاحتلال الذي يصعد العدوان من خلال البناء والتوسع الاستعماري الاستيطاني في مصادرة الاراضي والاقتحامات اليومية والاعتقالات الجماعية التي تجري لابناء بالتزامن مع سياسة الهدم والمصادرة والتهويد وخاصة في مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية وتحديدا الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك من قبل المستوطنين الاستعماريين بحماية جيش الاحتلال واغلاق المسجد الابراهيمي في الخليل ومنع الاذان والصلاة ، وكل ذلك تحت ذرائع الاعياد اليهودية الامر الذي يتطلب استمرار المساعي من اجل توفير الحماية الدولية لشعبنا امام هذه الجرائم.
ثانيا:
ترحب القوى بالدعوة الى اجراء الانتخابات العامة واهمية فتح حوار مع الجميع من اجل ازالة كل العقبات امام انجاحها كقضية ديمقراطية في الوضع الفلسطيني وربما تشكل مدخل لانهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني وتعزيز صمود شعبنا للاستمرار في معركتنا مع الاحتلال واعداء شعبنا ومحاولات تمرير المؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وخاصة ما يسمى صفقة القرن الامريكية المعادية ومحاولات الاحتلال الاستفادة من هذه المواقف المعادية في عملية تصعيد جرائمه وعدوانه معتقدا انه سيبقى فوق المسائلة والمحاسبة على هذه الجرائم.
ثالثا:
تؤكد القوى على تحميلها حكومة الاحتلال المسؤولية على الجريمة البشعة التي تعرض لها الاسير البطل سامر العربيد من تعذيب وصل الى نقله الى المشفى في حالة حرجة وايضا التعذيب والعزل والاعتقال الاداري والاهمال الطبي المتعمد، الامر الذي يتطلب سرعة محاكمة الاحتلال على هذه الجرائم البشعة ضد ابناء شعبنا واسراه وهذا الامر يتطلب ايضا من كل المنظمات الدولية والقانونية والانسانية اعلاء الصوت وادانة هذه الجرائم ووضع آليات عليه لعزله ومحاكمته على هذه الجرائم ضد اسرانا الابطال الذي نوجه التحية ايضا لابطالنا الاسرى المضربين عن الطعام والذين يجسدوا صمودا وتحدي لكل محاولات الاحتلال الهادفة لكسر ارادة شعبنا وصموده في مواجهة الاحتلال .
رابعا:
تؤكد القوى على اهمية تفعيل لجان الحراسة في كل القرى والمدن القريبة من المستوطنات للتصدي لعبث المستوطنين الاستعماريين واعتداءاتهم المتواصلة ضد ابناء شعبنا وخاصة في موسم قطف الزيتون الذين يسرقوا الزيتون ويقطعوا الاشجار ويعتدوا على المزارعين بحماية جيش الاحتلال وكل ذلك يتطلب تظافر كل الجهود لحماية المزارعين وهذا الموسم الذي يعتمدوا عليه مواصلين توسيع رقعة المقاومة الشعبية ايضا ومشاركة الجميع في اطارها في مواجهة التصدي للمستوطنين وجيش الاحتلال الذين يحاولوا فرض سياسة الامر الواقع وتيئيس شعبنا من خلال تصاعد الجرائم حيث ان تقارير المؤسسات الدولية تشير الى قيام الاحتلال بنصب اكثر من سبعمائة حاجز في الضفة الفلسطينية تقطع اوصال الوطن وتمنع التنقل وتفرض الحصار على ابناء شعبنا .
خامسا:
تتوجه القوى بالتهنئة الى الاخوة في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بمناسبة ذكرى انطلاقتهم المجيدة مؤكدين على دورهم النضالي والكفاحي في مسيرة ثورتنا الفلسطينية المعاصرة والى الشهيد المؤسس فتحي الشقاقي وكل شهداء مسيرة النضال والكفاح والى الاسرى وهذا العطاء الدائم في مسيرة الثورة المعاصرة.
سادسا:
تتوجه القوى بالتهنئة الى الرفاق في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) بمناسبة انتهاء مؤتمرهم العام الرابع بنجاح وانتخاب الرفيق المناضل صالح رأفت أمينا عاما للحزب والهيئات القيادية في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا).
Advertisements

Advertisements