Advertisements

برعاية محافظ سلفيت- إتمام صك صلح عشائري في قرية اسكاكا

نشر بتاريخ: 08/10/2019 ( آخر تحديث: 08/10/2019 الساعة: 21:10 )
برعاية محافظ سلفيت- إتمام صك صلح عشائري في قرية اسكاكا
سلفيت - معا - تحت رعاية وبحضور محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل، تم امس إتمام صك صلح عشائري في قرية اسكاكا، بين عائلات حرب والطيراوي وسرور، بجهود من دائرة السلم الأهلي ولجنة العشائر والإصلاح بالمحافظة بالتعاون مع حركة فتح اقليم سلفيت والمؤسسة الامنية والمجلس القروي ووجهاء الخير.

وذلك بعد ان توجهت جاهه ترأسها محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل، بمشاركة نائب المحافظ م. عبد الحميد الديك وقائد المنطقة العميد اركان حرب ايهاب السعيدني ومدراء المؤسسات الامنية وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد ومستشار المحافظ لشؤون السلم الأهلي سليم عبد الرحمن ورئيس لجنة العشائر والاصلاح بالمحافظة الحاج احمد صالح "ابو محمود" واعضاء اللجنة ورئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدي ورئيس الغرفة التجارية فواز شحادة ورئيس مجلس قروي اسكاكا عبد القادر ابو حاكمة، وعدد من مدراء المؤسسات الرسمية والاهليه ورؤساء الهيئات المحلية والاسرى المحررين واعضاء اقليم فتح وفصائل العمل الوطني ووجهاء محافظة سلفيت والمحافظات الاخرى.

هذا واستقبل اهالي اسكاكا ووجهائها الجاهة التي قدمت اليهم على اثر الاحداث المؤسفة التي وقعت مؤخرا في القرية .

ونقل محافظ سلفيت اللواء د. كميل في كلمة القاها امام الحضور، مباركة السيد الرئيس محمود عباس "ابو مازن" لهذا الصلح والذي سجل فيه اهالي اسكاكا الموقف المسؤول في الصفح والتسامح.مؤكدا اهمية الحفاظ على السلم الأهلي، وتطبيق سيادة القانون وتطويق الإشكالات وعدم تطورها، مشيداً بدور المؤسسة الأمنية في تطبيق القانون والنظام العام، واثنى على جهود وتعاون حركة فتح اقليم سلفيت ولجنة العشائر والإصلاح ووجوه الخير وتعاون كافة العائلات والاطراف ذات العلاقة.

وقدم رئيس مجلس اسكاكا كلمة ترحيبية بالحضور شاكرا كافة الجهود التي بذلت للوصول الى الصلح التام.

هذا وتخلل الصلح كلمات قدمها كل من امين سر حركة فتح اقليم سلفيت ورئيس لجنة الاصلاح بالمحافظة وممثلين عن العائلات، تطرقوا فيها للحديث عن فضل التسامح والعفو والوحدة الداخلية واصلاح ذات البين، مثمنين الجهود المميزة التي بذلتها محافظة سلفيت ومحافظها اللواء د. كميل والمؤسسة الامنية وحركة فتح اقليم سلفيت ورجال الخير والاصلاح وكل الاطراف لانهاء الخلافات القائمة والحفاظ على وحدة اسكاكا بمختلف مكوناتها.
وامتثالاً لأمر الله تعالى في العفو والتسامح تم الصلح وإنهاء الخلاف بين العائلات المتخاصمة، وقرأُ ختاماً سليم عبد الرحمن صك الصلح وتمت التواقيع على الصك.
Advertisements

Advertisements