القوى الوطنية والإسلامية تلتقي الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان

نشر بتاريخ: 10/10/2019 ( آخر تحديث: 10/10/2019 الساعة: 15:26 )
غزة- معا- التقى قادة وممثلو القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة شمال غزة بالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بلقاء تفاكري عقدته بمقر حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بمخيم جباليا .
وفي مستهل اللقاء ألقى نبيل دياب منسق القوى الوطنية والاسلامية في محافظة شمال غزة كلمة ترحيبية ثمن خلالها دور الهيئة في تعزيز حالة حقوق الإنسان الفلسطيني ورفع الظلم عن المظلومين /ات و مساعيها الحثيثة لضمان التمتع بالحقوق كافة بما فيها الحق في حرية الراي والتعبير وكذلك دورها في فضح و تعرية جرائم الاحتلال واستمرار ارتكابها في غزة والضفة وفي سجونه ومعتقلاته.
واستمع الحاضرون لمداخلة مطولة قدمها الأستاذ جميل سرحان مدير الهيئة في قطاع غزة أوضح من خلالها المدى الذي وصلت إليه حالة حقوق الإنسان وتدهورها جراء استمرار حالة الانقسام والأوضاع الاقتصادية الناجمة عن استمرار الحصار الإسرائيلي وغيرها من الظروف والعوامل، مستعرضا اوجه النشاطات والبرامج التي تنفذها الهيئة وفق المقتضيات القانونية والصلاحيات المخولة لها داعيا الى ضرورة الاستفادة من التقارير والمعلومات التي ترصدها الهيئة للاطلاع على حالة حقوق الانسان وكيفية تفعيل دور القوى السياسية والمجتمعية لصونها وحمايتها.
وتخلل اللقاء نقاشا مع الحاضرين الذين أجمعوا على أهمية تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحفاظ على كرامته الوطنية والإنسانية كأغلى قيمة يمتلكها الشعب معربين عن استعدادهم للتواصل الدائم مع الهيئة و التفاعل مع أنشطتها المختلفة.
وشارك في اللقاء كل من رأفت صالحة مدير مكتب الهيئة في غزة و الشمال ومحمد سرور باحث الهيئة في شمال غزة.
ومن الجدير ذكره أن الهيئة والقوى اتفقوا على التواصل والتعاون في مجال حماية حقوق الإنسان عبر المشاركة في الدورات والمؤتمرات وورش العمل المتنوعة.