امريكا تنقل اثنين من أشرس مقاتلي "داعش" خارج سوريا

نشر بتاريخ: 10/10/2019 ( آخر تحديث: 11/10/2019 الساعة: 06:47 )
امريكا تنقل اثنين من أشرس مقاتلي "داعش" خارج سوريا
واشنطن -معا- أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس ان بريطانيين اثنين من أشرس مقاتلي تنظيم (داعش) أصبحا في عهدة الولايات المتحدة ونقلا إلى خارج سوريا.
وقال ترامب في تغريدة على موقع (تويتر) "الولايات المتحدة اخذت بالفعل هؤلاء المسلحين (الاثنين) المرتبطين بجماعة لقطع الرؤوس في (داعش) تدعى (بيتلز) إلى خارج سوريا في مكان آمن تديره الولايات المتحدة".
وأوضح ترامب أن الرجلين "هما الأسوأ بين الأسوأ".
يأتي ذلك بعد ساعات من تقرير نشرته صحيفة (واشنطن بوست) الامريكية نقلت فيه عن مسؤولين أمريكيين أن الولايات المتحدة تحتجز بالفعل اثنين من المقاتلين البريطانيين في (داعش) من فرقة (بيتلز) مسؤولة عن تنفيذ اعدامات لرهائن أمريكيين وغربيين.
وبحسب الصحيفة جاء الاجراء الأمريكي لمنع هروبهما أو إطلاق سراحهما من المعسكرات في سوريا نتيجة للعملية العسكرية التركية في شمال سوريا.
وفي تغريدة أخرى كرر ترامب تأكيده عدم وجود جنود أمريكيين قرب منطقة التوغل التركي في سوريا وأضاف "أحاول إنهاء حروب لا نهاية لها".
ومع ذلك جدد ترامب تهديده لتركيا بضربها ماليا وفرض عقوبات عليها "إذا لم تتصرف وقف القواعد" محذرا "إنني أراقب عن كثب".
على صعيد آخر أكد ترامب مقتل خبير صناعة القنابل في تنظيم (القاعدة) باليمن إبراهيم العسيري قبل عامين في عملية أمريكية لمحاربة الإرهاب.
وبحسب بيان أصدره البيت الأبيض الأمريكي قال ترامب "هذا يؤكد للمرة الأولى أن إبراهيم العسيري كبير صانعي القنابل في القاعدة ومنسق عمليات الإرهاب قتل قبل عامين في عملية أمريكية لمكافحة الإرهاب في اليمن".
وأوضح ترامب إن إبراهيم العسيري صنع متفجرات استخدمت في هجمات إرهابية فاشلة في أعياد الميلاد عام 2009 وكذلك في عام 2010.
وشدد على أن مقتل العسيري أعاق تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بشكل كبير.