الجمعة: 25/09/2020

منتدى المنظمات الأهلية: جرائم الاحتلال لن تزيدنا إلا تمسكا بقيمنا

نشر بتاريخ: 14/10/2019 ( آخر تحديث: 14/10/2019 الساعة: 12:14 )
رام الله - معا - ادان منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة، اقتحام قوات الاحتلال لمقر مؤسسة لجان العمل الصحي فجراً بتاريخ 11اكتوبر 2019 وهو أحد أعضاء المنتدى.
واعلن بأن هذه الجرائم "لن تزيدنا إلا تمسكا بقيمنا وأهدافنا التي نشأنا من أجلها، وفي مقدمتها تقديم الخدمة والدعم والإسناد والوقوف إلى جانب الفئات المهمشة".
وقال "هذا ليس الاعتداء الأول بحق مؤسسات المجتمع المدني بشكل عام، ولجان العمل الصحي بشكل خاص، فقد سبق هذا الاعتداء سلسلة اعتداءات نذكر منها: اعتداء قوات الاحتلال على مقر مؤسسة الضمير، واتحاد لجان المرأة الفلسطينية في مدينة الخليل، ومقر لجان العمل الزراعي، والقائمة طويلة من هذه الجرائم".
واضاف "إن هذا التخريب بمحتويات المؤسسات وتحطيم أبوابها لمنعها من القيام بدورها، هو ليس انتهاكا للقوانين الدولية التي دعت لحماية مثل هذه المؤسسات، بل يشكل جريمة حرب تستوجب محاسبة ومساءلة دولة الاحتلال عليها، كونها تعد إحدى مزودي الخدمات الصحية في فلسطين، فدولة الاحتلال لم تكتفي بهذه الجريمة بل تستمر في جرائمها، من خلال اعتقال الزميل وليد ابو رأس وابنته ميس، لتنضم إلى سابقاتها من المعتقلات الفلسطينيات اللواتي يتعرضن لكافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي، وما تتعرض له الأسيرة ميس أبو غوش وسماح جرادات وهبة اللبدي، لهو دليل على انتهاكات وجرائم الاحتلال بحق أسرانا وأسيراتنا".
وطالب المنتدى ويدعو مؤسسات المجتمع الدولي وخاصة الصليب الأحمر والجمعية العمومية للأمم المتحدة لتوفير الحماية المؤقتة لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمتهم العاملين في القطاع الصحي ومؤسسات المجتمع المدني والمساءلة لدولة الإجرام عن انتهاكاها لقواعد ومبادئ القانون الدولي.