Advertisements

جمعية اطباء الاطفال تجدد تأكيدها رفض العنف ضد الاطفال

نشر بتاريخ: 20/10/2019 ( آخر تحديث: 20/10/2019 الساعة: 21:22 )
جمعية اطباء الاطفال تجدد تأكيدها رفض العنف ضد الاطفال
رام الله - معا - تناولت وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي ظاهرة العنف ضد الأطفال في المدارس، سواء اللفظي أو الجسدي، وفي هذا الاطار اكدت جمعية طب الأطفال الفلسطينية أنها ضد العنف الجسدي أو اللفظي لجميع الأطفال دون إستثناء وأنها ضد هذا التصرف والذي يعتبر شكلا من أشكال الإساءة للأطفال.
وافادت الجمعية على لسان رئيسها د. عبد السلام ابو لبده، أن الأطفال الذين يتعرضون لعقوبات جسدية متكررة يميلون لتطوير سلوك عدواني، واضطراب الصحة العقلية ومشاكل في الإدراك، وان الهدف من الانضباط والتربية هو تعليم الأطفال التصرف الجيد ودعمهم نفسيا لتطور ذهني وجسدي سليم، ولذلك فإن الانضباط الفعال ممكن بدون استخدام العنف الجسدي ( ضرب الأطفال ) أو اللفظي سواء في المدارس أو البيت، مؤكدا وجود طرق مختلفة للإنضباط والتربية دون اللجوء للعنف على الإطلاق.
واشارت  الجمعية  انها حرصت على حماية الطفل الفلسطيني من جميع أشكال العنف الجسدي واللفظي وسوف تستمر بعملها من أجل صحة أطفالنا ونموهم الذهني والجسدي السليم .
Advertisements