خبر عاجل
الاحتلال يطلق النار على فلسطيني بدعوى محاولة تنفيذ عملية قرب رام الله

كميل: اعتداءات المستوطنين المتكررة لن ترهب مزارعينا

نشر بتاريخ: 27/10/2019 ( آخر تحديث: 27/10/2019 الساعة: 16:10 )
كميل: اعتداءات المستوطنين المتكررة لن ترهب مزارعينا
سلفيت- معا- أكد محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل بأن اعتداءات المستوطنين المتكررة والمتواصلة ضد ابناء شعبنا في مختلف بلدات وقرى محافظة سلفيت لن ترهب مزارعينا او تثنيهم عن التمسك بالارض وفلاحتها وقطف ثمار زيتونها.
جاء ذلك اثر قيام ما يزيد عن 20 مستوطن من مستوطنة "بروخين" الجاثمة على اراضي بلدة كفرالديك غرب سلفيت، بالاعتداء على المزارع محمد طه وعائلته والمتضامنين الدوليين، اثناء قطفهم الزيتون في أرضه مساء أمس.
وفاد المزارع محمد طه انه خلال تواجده مع زوجته واولاده في الارض مع مجموعة من المتطوعين الذين قدموا لمساعدته في قطف الزيتون، هاجمهم مجموعة من مستوطني مستوطنة "بروخين" القريبة منهم بحماية جيش الاحتلال، وقاموا بالاعتداء عليهم ومحاولة ضربهم بالعصي وطردهم من الارض، حيث تم الاعتداء على بعض أشجار الزيتون وسرقة ثمارها. مبينا في ذات الوقت انه لم يستجب لمطالبهم بمغادرة الارض واصر على استكمال قطف ثمار الزيتون.
استنكر محافظ سلفيت اللواء كميل هذا الاعتداء، وحيا المزارع محمد طه على شجاعته وتمسكه بارضه وحفاظه عليها رغم الارهاب الذي يمارس عليه من قبل قطعان المستوطنين ومن يحميهم. مؤكدا وقوف محافظة سلفيت ومؤسساتها الى جانبه وكافة مزارعي المحافظة لحماية اراضيهم وتعزيز صمودهم، من خلال التحرك على مختلف المستويات قانونياً ودولياً لفضح هذه الممارسات ووضع حد لإعتداءات المستوطنين المتواصلة.
ودعا المحافظ كميل المواطنين لعدم الاستجابة او الرضوخ لتهديدات الاحتلال ومستوطنيه بترك الارض او التخلي عنها، مشددا على انه يجب مواجهة هذه السلوكيات بالمزيد من الوحدة والتلاحم بين الاهالي والمزارعين والتمسك بالارض وزيتونها.
جدير بالذكر ان الاحتلال حاول خلال السنوات الماضية بكافة الطرق مصادرة الارض المزروعة باشجار الزيتون المعمرة والتي تقدر مساحتها بـ 30 دونما، وإحاطتها بالكاميرات، اضافة لمحاولات المستوطنين المتكررة للاعتداء على الارض واصحابها.