خبر عاجل
الاحتلال يطلق النار على فلسطيني بدعوى محاولة تنفيذ عملية قرب رام الله

أبو بكر: حجز أحد القتلة المتسببين باستشهاد الطفل رشيد عباس

نشر بتاريخ: 29/10/2019 ( آخر تحديث: 29/10/2019 الساعة: 15:06 )
أبو بكر: حجز أحد القتلة المتسببين باستشهاد الطفل رشيد عباس
طولكرم- معا- قال محافظ طولكرم عصام أبو بكر: إن أحد القتلة المتسببين بوفاة الشهيد الطفل رشيد مصطفى عباس (11 عاماً) من مخيم طولكرم، تم حجزه لدى الاحتلال، موضحاَ بأن مقترفي الجريمة هربوا إلى الداخل وهم من حملة الهوية الزرقاء، مشدداً على أهمية اكتمال الملف والإجراءات القانونية حتى ينال المجرمون جزاءهم، بدءاً من الشكوى وعمل النيابة وغيرها من الإجراءات لإدانتهم، منوهاً إلى أن أحدهم تم إلقاء القبض عليه قبل فترة بقضية محاولة قتل، وتسلمه الاحتلال بناءً على الاتفاقيات، والأخر تم ضبطه مع مخدرات وطالب به الإسرائيليون، وبعد وقت أطلقوا سراحهم ليعودوا من جديد لممارسة جريمة أخرى بحق ابننا الشهيد الطفل عباس والذي نترحم على روحه ونتقدم من ذويه وأسرته بأحر التعازي والمواساة، مشدداً على وقوف المؤسسة الأمنية وكل المكونات لمواجهة الجريمة والخارجين على القانون وتجار المخدرات والسموم، وذلك من خلال العمل الأمني المتواصل والمستمر وبالتعاون مع كافة المكونات.
جاءت كلمات المحافظ أبو بكر في تصريح صحفي عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل عباس بمقبرة ذنابه بمشاركة قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز ومدراء الأجهزة الأمنية، وأمين سر حركة فتح حمدان إسعيفان وفصائل العمل الوطني ومؤسسات وفعاليات مخيم طولكرم.
وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: " نقف في وجه الجريمة من خلال الجهود التي تبذلها المؤسسة الأمنية، ومن خلال التوعية والعمل الدؤوب رسمياً وشعبياً، فيما نشكر المؤسسات وفعاليات مخيم طولكرم والذين يتابعون ويتواصلون معنا أول بأول لمعالجة أي إشكالية، علماً أن مفتعلي الجريمة غالبيتهم من حملة الهوية الزرقاء، فيما أننا نكن الاحترام والتقدير لجميع أهلنا بالداخل والذين يأتوا بهدف التسوق وزيارة أقاربهم".
وأضاف المحافظ أبو بكر: " بالأمس فقدنا الشاب فراس الشايب في نابلس، وتتكرر حوادث إطلاق نار من خارجين على القانون في أماكن أخرى، إلا أننا عاقدوا العزم على مواجهة مثل هذه الظواهر، علماً أن هناك الكثير من الإنجازات التي تمت على هذه القضايا، بالتالي مستمرون بملاحقة هذه الجرائم وغيرها، و نتألم على خسارة أبنائنا فلذات أكبادنا" .
هذا وتخلل تشيع جثمان الشهيد الطفل رشد عباس كلمات لكل من أمين سر حركة فتح حمدان إسعيفان، وفيصل سلامه رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم، وكلمة من مديرية أوقاف طولكرم، حيث أكد المتحدثون على ملاحقة المجرمين ومحاسبتهم، مترحمين على روح الطفل عباس، مقدمين التعازي لذويه وأسرته وعائلته ولجميع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان.