Advertisements

كلية مجتمع غزة تحتفل بطلبتها الجدد وتكرم طلبتها المتفوقين

نشر بتاريخ: 29/10/2019 ( آخر تحديث: 29/10/2019 الساعة: 15:31 )
غزة- معا- نظمت كلية مجتمع غزة للدراسات السياحية والتطبيقية، بغزة اليوم، حفلا لاستقبال طلبتها الجدد وتكريم أوائل طلبتها.
وحضر الاحتفال الذي عقد في قاعة الأنشطة بالكلية الدكتور عبد القادر ابراهيم حماد رئيس مجلس أمناء الكلية، والدكتور ناصر أبو العون القائم بأعمال عميد الكلية، والدكتور محمد شعث النائب الأكاديمي، وأ. رغدة عبيد مديرة القبول والتسجيل وم.رفيق اليازجي مدير شؤون الطلبة والاستاذة ياسمين الخضري مديرة دائرة التخطيط والجودة والأستاذ نافذ شلدان رئيس قسم السياحة والسفر والعديد من رؤساء الأقسام، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية والادارية في الكلية وكذلك ذوي الطلبة المكرمين.
وألقى د. شعث كلمة الكلية حيث شكر الحضور مشاركتهم الكلية للاحتفاء بالطلبة المتفوقين، كما تقدم بالتهنئة من للطلبة الأوائل متمنيا لجميع الطلبة التفوق والنجاح والسداد وأن ينفع بهم ذويهم و مجتمعهم، وكذلك وجه الشكر والتقدير لرئيس مجلس ادارة الكلية د. ناصر أبو العون وعميدها، ومجلس أمنائها ، ومجلس إدارتها وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والادارية على جهودهم خلال الفصل الدراسي الماضي والحالي.
وقال النائب الأكاديمي في كلمته عندما نقول أن كلية نجتمع غزة للدراسات السياحية والتطبيقية تحتفي بطلبتها إنما يدل ذلك على النجاح الذي تتميز به وحرص الكلية على التميز دائماً للطلبة الذين يمتشقون العلم سلاحاً لكي يرتقي ويعلو شأنهم في فضاء الوطن بهامات عالية، لكي يكونوا أعلاماً لفلسطين على هذه الأرض المباركة التي تستحق منا كل خير ووفاء.
وأضاف: إن هذا التكريم الذي تقوم به الكلية وبكل العاملين فيها هو عمل نبيل، وادراكاً لمعنى العلم والتفوق والكل يعلم أن شعبنا الفلسطيني لا يملك الطاقات الهائلة لا من البترول ولا من الذهب، انما يملك الإنسان الفلسطيني الذي يمثل عماد قضيتنا الوطنية .
واستعرض د. شعث التطورات التي مرت بها الكلية والانجازات التي تمكنت من تحقيقها خلال أكثر من عقد من الزمان.
وخاطب الطلبة قائلا:" انتم الذين خضتم وما زلتم تمثلون العمود الفقري لنضال شعبنا في كل مراحل نضاله التاريخية على مدار مئة عام فأنتم اليوم تقفون في هذه الكلية لتقولوا ما زلنا نحن الذخر الاستراتيجي للشعب الفلسطيني ولقضيتنا الوطنية رغم أننا نعيش وضعاً صعباً وقاسياً على مدار السنوات الماضية.
وأشار الى أن تكريم أوائل الطلبة يأتي في الوقت الذي تصر فيه سلطات الاحتلال على تهويد القدس الشريف والمسجد الأقصى، الا أن هذا الفوج يدل على أن شعبنا عصي على الانكسار.
وألقت إحدى الطالبات المكرمات كلمة المكرمين، أثنت فيها على جهود الكلية لتوفير الأجواء التعليمية المناسبة لطلبتها، والارتقاء بمستواهم العلمي.
وفي نهاية الحفل شكر م. رفيق اليازجي مدير دائرة شؤون الطلبة كل من أسهم في إنجاح الحفل وتنظيمه وخص بالذكر أعضاء ومشرفي الأندية الطلابية، وتم تكريم الطلبة الأوائل في أجواء من الفرح بالإنجاز.
وتخلل الحفل الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم والسلام الوطني عدة فقرات فنية تراثية من الدبكة الشعبية.
Advertisements

Advertisements