السبت: 26/09/2020

ندوة في الكلية العصرية الجامعية حول سرطان الثدي

نشر بتاريخ: 29/10/2019 ( آخر تحديث: 29/10/2019 الساعة: 16:42 )
ندوة في الكلية العصرية الجامعية حول سرطان الثدي
رام الله- معا- عقد قسم التمريض في الكلية العصرية الجامعية اليوم الثلاثاء ندوة حول موضوع "سرطان الثدي- الشريط الوردي"، بمشاركة الدكتور ربحي بشارات عميد الكلية والدكتورة نهال صوالحة أخصائية واستشارية الجراحة العامة في مجمع فلسطين الطبي، وبحضور عدد من أساتذة وطلبة تخصصات المهن الطبية في الكلية.
وقد قدمت الدكتورة شرحاً عن طبيعة سرطان الثدي الذي هو الأكثر شيوعاً في العالم مقارنة بالأمراض الأخرى، ويأتي من حيث الانتشار في المرتبة الثانية بعد سرطان الرئة على مستوى العالم.
أما في فلسطين فإنه السرطان الأكثر انتشار يليه سرطان القولون ومن ثم سرطان الرئة.
وبينت الدكتورة صوالحة أن هناك عدداً من المسببات لهذا المرض الخطر ومن أهمها العوامل الوراثية، ثم شرحت طريقة وآلية الفحص الذاتي، وصولاً إلى العلاج الذي يختلف من حالة إلى أخرى، نظراً لحجم الورم ونوعه، مؤكدة أن طرق العلاج قد تطورت، حيث كان الجراحون في السابق يستئصلون الثدي أما مع تطور الطب فأصبح الاستئصال يعتمد على إزالة الكتلة فقط.
وحول طرق الوقاية أوضحت د. صوالحة أنه يمكن اتباع مجموعة من الإجراءات والسلوك منها الأكل الصحي والرضاعة الطبيعية وتجنب التدخين والفحص الدوري للثدي.
وبدوره قدم د. بشارات تعريفاً للمرض أسبابه وانعكاساته، مشدداً على أهمية التوعية المؤسساتية خاصة من قبل المؤسسات الصحية لخلق وعي وقائي يحول دون انتشار هذا المرض.
وأكد بشارات أن رفع الوعي لدى المواطنين والفحص المبكر يؤدي إلى الكشف عن المرض يسهل عملية العلاج ويجنب المريضة تداعيات خطرة، رابطاً بين عملية التوعية والهدف من وراء عقد هذه الندوة التي بادر إليها قسم التمريض في العصرية الجامعية، لكي يتم نشر وتعميم المعرفة بالمرض، وأهمية الوقاية منه بالكشف المبكر عنه.
وفي نهاية الندوة فتح باب الأسئلة والاستفسارات من قبل الحضور، وقد تمت الاجابة عن كل الأسئلة التي طرحها الحضور.
وبعد انتهاء الندوة توجهت الطالبات والمعلمات إلى مختبرات العصرية لتعلم كيفية إجراء الفحص السريري.