اصابات خلال هجوم المستوطنين على مزارعي نابلس

نشر بتاريخ: 30/10/2019 ( آخر تحديث: 30/10/2019 الساعة: 13:59 )
اصابات خلال هجوم المستوطنين على مزارعي نابلس
نابلس- معا- اصيب رئيس بلدية حوارة واثنين آخرين من اعضاء البلدية خلال تصديهم لهجوم عشرات المستوطنين على المزارعين في حوارة جنوب نابلس.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية لـ معا ان عشرات المستوطنين من مستوطنة "ايتسهار" هاجموا المزراعين خلال عملية قطف ثمار الزيتون في منطقة "النقار" الواقعة شمال شرق حوارة بعد اجراء التنسيق اللازم مع الارتباط الفلسطيني.
واضاف دغلس إن مجموعة من المستوطنين هاجموا المزارعين بالحجارة لاجبارهم على الخروج من المنطقة، ما ادى الى اصابة رئيس بلدية حوارة ناصر الحواري بالاضافة الى عضوين آخرين من اعضاء المجلس البلدي وهما: كمال عودة ومحمود شحادة، بجروح مختلفة.
واكد دغلس ان المواطنين تصدوا للمستوطنين واجبروهم على التراجع.
وفي ذات السياق، اقدم مستوطنون، صباح اليوم على سرقة ثمار مئات أشجار الزيتون من اراضي قرية دير الحطب شرق نابلس.
وقال دغلس لـ معا ان الاراضي تعود ملكيتها لمواطنين من قرية دير الحطب، مضيفا انهم تفاجئوا اليوم عندما سمح لهم بالدخول إلى اراضيهم عن طريق الارتباط الفلسطيني والواقعة في منطقة راس حازم المحاذية لمستوطنة "الون موريه" لقطف ثمار الزيتون بسرقة وقطف مئات الأشجار من قبل المستوطنين.
وأكد دغلس لـ معا نقلا عن أصحاب الأراضي ان أحد المواطنين يملك 120 شجرة زيتون، قام المستوطنون بسرقة الثمار وتقطيع مئات الاشجار وتدميرها.