Advertisements

البرغوثي يطلع وفدا صحفيا أوروبيا على خطورة نظام الاحتلال

نشر بتاريخ: 31/10/2019 ( آخر تحديث: 31/10/2019 الساعة: 07:15 )
البرغوثي يطلع وفدا صحفيا أوروبيا على خطورة نظام الاحتلال
رام الله- معا- التقى د. مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، وفدا صحفيا ضم ممثلين عن الصحف والوكالات الاعلامية الاوروبية بمن فيهم صحفيون من ايطاليا وبولندا والسويد والدنمارك والنرويج التشيك والبرتغال والباسك في اسبانيا.
واطلع البرغوثي الوفد على حقيقة ما يجري على الأرض من انتهاكات وممارسات اسرائيلية عنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وطبيعة منظومة الابرتهايد التي يفرضها الاحتلال على الشعب.
وركز على أهمية ودور الإعلام في نقل الصورة الحقيقية ودحض الرواية الاسرائيلية التي ضللت الرأي العام العالمي على مدار أكثر من 70 عاما.
وقدم البرغوثي شرحا وافيا للرواية الفلسطينية وللنضال الفلسطيني العادل من أجل الحرية والاستقلال، وقال إن اسرائيل ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية وقوانين حقوق الانسان.
واشار الى الاعدامات الميدانية التي يمارسها الاحتلال ضد النساء والأطفال والشباب على الحواجز ومنهم من تم إعدامهم بعد اصابتهم بجروح وهم ملقون على الارض وامام عدسات الكاميرات، ومنهم من تم اعدامهم بعد اعتقالهم.
وأوضح البرغوثي، ان إسرائيل وحكوماتها المتعاقبة سعت وتسعى الى تدمير فكرة إقامة الدولة الفلسطينية، وكسب مزيد من الوقت لمصادرة المزيد من الأراضي وبناء المزيد من المستوطنات لفرض امر واقع جديد على الارض يمنع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
وأضاف، ان الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يعاني معاناة شديدة جراء الحصار الجائر المفروض عليه والذي أدى الى هدم جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية في القطاع، مشيرا الى معاناة المواطن الفلسطيني جراء البطالة والفقر وشح المياه ونقص المواد.
وبين البرغوثي،" بالأرقام والصور نظام الفصل والتمييز العنصري الاسرائيلي في الضفة الغربية، وآثار العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وما خلفه من عمليات قتل وتدمير".
ودعا البرغوثي الصحفيين لنقل الحقيقة كما هي،وواقع نضال الشعب الفلسطيني باعتباره نضالا نبيلا من . أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية
Advertisements