خبر عاجل
الصحة: وفاة مواطنة (٧٢ عاما) من سكان مدينة نابلس إثر إصابتها بفيروس كورونا
Advertisements

ثقافة طوباس وجمعيتها الخيرية تنظمان معرضا للتراث الفلسطيني

نشر بتاريخ: 31/10/2019 ( آخر تحديث: 31/10/2019 الساعة: 09:33 )
ثقافة طوباس وجمعيتها الخيرية تنظمان معرضا للتراث الفلسطيني
طوباس- معا- نظم مكتب وزارة الثقافة، وجمعية طوباس الخيرية، معرضا للتراث الشعبي الفلسطيني ، في قاعة بلدية طوباس ،برعاية وحضور محافظ طوباس اللواء ركن يونس العاصي ، وخالد عبد الرازق رئيس بلدية طوباس ، ومدير الثقافة عبد السلام عابد ، ومها دراغمة رئيسة الجمعية ،وأعضاء من المجلس الاستشاري الثقافي، ومديري وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية،وحشد من المواطنين.
وأشاد اللواء العاصي بمقتنيات المعرض، مؤكدا على أن هذه المعروضات تعبر عن التراث الفلسطيني الأصيل ، وقال اللواء العاصي :" إن هذه المعروضات تعبر عن أحقيتنا القانونية بفلسطين " حيث إن تراثنا وإرثنا التاريخي والتراثي، وجد قبل وجود الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا الفلسطينية
وأشاد المحافظ بقدرة المرأة على العمل والإنتاج، وإدارة دخل الأسر من خلال منتجاتها اليدوية والتي تعكس مدى تمسك هذه المرأة بتراثها وإرثها القانوني والتاريخي على هذه الأرض.
بدوره ،ثمن رئيس البلدية خالد عبد الرازق (جهود جمعية طوباس الخيرية، والتي تعد نموذجا يحتذى به في المحافظة في مجال الحفاظ على التراث الفلسطيني وحمايته من الاندثار، من خلال عملها على إعادة إحياء الزي الطوباسي " المردن"، و تشجيع النساء على إنتاج المأكولات الشعبية الفلسطينية، والمطرزات ودورها في تسويق هذه المنتجات النسوية التي تشكل مصدر دخل للعديد من الأسر سيما الأسر التي ترأسها النساء . وأعرب عبد الرازق عن استعداد البلدية لتقديمها كل ما هو ممكن؛ لتشجيع هكذا معارض ومبادرات تدعم النساء والمنتجات النسوية.
وأشار عبد السلام العابد مدير الثقافة إلى أن الوزارة تعمل، وبالتعاون مع العديد من الجهات في المحافظة ، لتنفيذ فعاليات تراثية من شأنها الحفاظ على التراث، والإرث التاريخي والثقافي للشعب الفلسطيني والتي تؤكد على الهوية الفلسطينية الأصيلة، وأشاد بجهود النساء والمراكز النسوية والجمعيات ولا سيما جمعية طوباس الخيرية ، وثمن عاليا مشاركة المواطنين ، والوزارات والمؤسسات البلدية ، وفي مقدمتها بلدية طوباس الشريكة الرئيسة في العمل الثقافي .
وقالت مها دراغمة رئيسة جمعية طوباس الخيرية إن الحفاظ على التراث هو مهمة رئيسية للجمعية، تسعى من خلال أنشطة عديدة للحفاظ عليه.
وثمنت دراغمة جهود جميع الداعمين للجمعية،ولا سيما وزارة الثقافة التي تساند الجمعية ،لخدمة النساء ، ومساعدتهن في الإنتاج ،وزيادة الدخل وإعالة أسرهن.
وأوضحت نهى أحمد صوافطة المشرفة على الإعداد للمعرض ومتابعته ،من مكتب الثقافة إن المعرض الذي استمر ليومين ، ضم مقتنيات تراثية متنوعة ، وأزياء شعبية فلسطينية ، إضافة إلى المأكولات الشعبية الفلسطينية،والصناعات اليدوية، والقشيات، والفخاريات ، وغيرها من المقتنيات التراثية الأصيلة .
Advertisements

Advertisements