Advertisements

احزاب اليمين يضغطون لجذب "المنقذ" لتحالف نتنياهو

نشر بتاريخ: 03/11/2019 ( آخر تحديث: 05/11/2019 الساعة: 07:10 )
احزاب اليمين يضغطون لجذب "المنقذ" لتحالف نتنياهو
بيت لحم-معا- قال قادة احزاب يمينية إسرائيلية صباح الأحد إنهم يعتزمون الضغط على الأحزاب الدينية المتشددة للتنازل اثناء المفاوضات حتى يتمكن حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة ليبرمان، من الانضمام إلى كتلة اليمين التي شكلها نتنياهو وتتألف من حزب الليكود وثلاثة كتل برلمانية أخرى، هي حزب المتدينين الغربيين المتشددين، وحزب اليهود الشرقيين وحزب "يمينا".
وقال بعض كبار المسؤولين في كتلة اليمين: "إن ليبرمان هو الوحيد الذي يستطيع إنقاذ إسرائيل من انتخابات ثالثة".
في هذه الاثناء، هاجم رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، مجددا رئيس الوزراء نتنياهو في منشور على حسابه من على صفحات فيسبوك، قائلاً: "إن نتنياهو يقودنا للمرة الثالثة الى الانتخابات العامة والشعب لن يسامحه على ذلك".
وأوضح ليبرمان في منشوره: "لقد مرت 48 يومًا على انتهاء الانتخابات التي قال الشعب كلمته فيها بوضوح إنهم يرغبون في تشكيل حكومة وحدة ليبرالية. بكل أسف هناك من يحاول بكل الطرق احباط تشكيل الحكومة وبدلا من ذلك يركز جل اهتمامه على شؤونه الشخصية".
وتابع ليبرمان: "من أجل الإسراع بتشكيل الائتلاف، عرضنا رؤيا لتشكيل حكومة وحدة، تنص على التناوب في رئاسة الحكومة على ان يتولى بنيامين نتنياهو هذا الدور أولا. ولقد توجهنا خطيا وشفويا الى حزب الليكود للشروع بمفاوضات ائتلافية، لكننا لم نجد تجاوبا منه. لقد تمسك الليكود بكتلة اليمين التي تضم الأحزاب الدينية لأسباب شخصية فقط، وبالتالي كان نتنياهو على استعداد للتضحية بكل شيء لصالح الحفاظ على كتلة اليمين".
Advertisements

Advertisements