Advertisements

المجلس الثوري لحركة فتح ينظم حملة تطوعية لقطف الزيتون في سلفيت

نشر بتاريخ: 06/11/2019 ( آخر تحديث: 06/11/2019 الساعة: 19:10 )
المجلس الثوري لحركة فتح ينظم حملة تطوعية لقطف الزيتون في سلفيت
سلفيت -معا -بحضور محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل وامين سر المجلس الثوري لحركة فتح م. ماجد الفتياني، واعضاء من المجلس الثوري، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان م. وليد عساف وقائد المنطقة العميد اركان حرب ايهاب السعيدني وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد واعضاء لجنة الاقليم، ومدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية والهيئات المحلية. نظمت محافظة سلفيت، اليوم، حملة تطوعية لقطف ثمار الزيتون في منطقة "خلة الشيخ" المحاذية لمستوطنة "ارائيل" شمال مدينة سلفيت، وذلك تأكيداً على وقوف المجلس الثوري لحركة فتح ومحافظة سلفيت ومؤسساتها الى جانب اهالي الاسرى وعائلاتهم وتعزيزاً لصمودهم فوق اراضيهم المهددة بالاستيطان .

وبين المحافظ كميل أن هذه الحملة التطوعية جاءت بمشاركة اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح تاكيدا على توجهات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس بالمضي قدما في دعم وتعزيز صمود مزارعينا في وجه الاحتلال ومخططاته الاستيطانية الهادفة الى تهويد الارض. مشددا على وقوف محافظة سلفيت وحركة فتح الى جانب الاسرى وذويهم، وان فعالية اليوم تجسد نهج الوحدة والتعاون ورسالة سياسية بان الانسان الفلسطيني متجذر بأرضه رغم ممارسات الاحتلال ومستوطنية العدوانية التي ترتكب يوميا ضد ابناء شعبنا. مثمنا كافة الجهود التي بذلت وساهمت في انجاح هذه الحملة.

م.ماجد الفتياني، بدوره عبر عن اعتزاز حركة فتح ومجلسها الثوري بمشاركة ابناء محافظة سلفيت ومؤسساتها وفعالياتها في هذه الحملة التطوعية لقطف ثمار الزيتون في الاراضي الواقعة قرب المستوطنات. واكد ان هذه المشاركة رساله من "فتح" لتعزيز صمود ابناء شعبنا في محافظه سلفيت المستهدفه من الاحتلال ، وردا من قيادة الحركة على سياسة الاستيطان واجراءات المستوطنين المدعومة من قبل قوات جيش الاحتلال وتعبيرا عن التصاق " فتح" بجماهير شعبنا.

هذا وقدمت محافظة سلفيت وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومديرية زراعة سلفيت، معدات زراعية للمزارعين اصحاب الاراضي التي استهدفتها الحملة التطوعية، تضمنت ادوات زراعية ومفارش وسلالم ومخارط للقطف.
Advertisements

Advertisements