الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  2. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  3. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  4. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  5. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  6. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  7. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  8. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  9. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  10. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  11. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  12. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  13. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  14. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  15. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  16. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  17. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  18. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  19. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  20. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس

جلنار الابنة الجميلة لرئيس اوزبكستان تشغل الصحافة الغربية

نشر بتاريخ: 23/03/2010 ( آخر تحديث: 24/03/2010 الساعة: 09:57 )
بيت لحم - معا - يبدو ان وسائل الاعلام وجدت قصة جديدة تتصدر صفحاتها وتحرك المياه الراكدة في سطورها المتثائبة ، وكل عوامل القصة الصحافية الناجحة متوفرة هذه المرة ايضا ، فتاة جميلة ، وسيدة اعمال ، وابنة رئيس ، وحزب اسلامي ، وبلد غني يصعد نجمه في اوساط الدول التي تتودد لاقامة علاقات معه .

وفي هذا الاطار يقول كريغ موري سفير بريطانيا السابق في اوزبكستان ويصف دولة اوزبكستان ( انها ملك لشخص واحد ديكتاتوري ويحكم البلاد بيد من حديد من خلال حزب التحرير الاسلامي في اوزبكستان وذلك بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ) .وهو يقصد اسلام كريموف الرئيس الاوزبكي والبالغ من العمر 72 عاما وخاصة ابنته الجميلة جلنار كريموفا ويتهمهم بقضايا فساد مالية وايضا تجارة غير قانونية من وجهة نظره خاصة مع دول الخليج ومع دول شرق اوروبا ايضا . موري يقول كلاما كبيرا ضدهم ومن بينه : ان النظام الحاكم يتاجر بالبشر ويعقد صفقات غير قانونية مع شركات مسبوهة عن طريق شركات وهمية اقامتها ابنته جلنار في دبي والامارات وبريطانيا !!

مصادر صحافية اعتمدت في هذا النشر على" شهادة موثقة من محكمة في الولايات المتحدة بحق جلنار " حيث يسرد مدير اعمالها فرهود انوغامباف عمليات "النصب والاحتيال" لتي قام بها هو بامر من جلنار لتسجيل شركات وهمية في دول الخليج وفتح حسابات بنوك لها هناك وتحويل ملايين الدولارات الى تلك البنوك في دبي والامارات وايداعها في بريطانيا ويضيف فرهود في شهادته وعلى ذمته ( ان جلنار سيطرت بالقوة والتهديد على كبرى شركات الموبايل في اوزبكستان وحصلت على 20 بالمائة من الشركة دون تعب فقط بعد اجتماعاتها بمدراء الشركة والتأكيد لهم انه بدونها فالشركة ستنهار مما اضطر الشركة الاكبر للرضوخ لها ) .

ومن جانب اخر دخلت امريكا على هذا الخط ، وبالتحديد الاف بي اي حين اصدر مذكرة توقيف بحق جلنار بسبب شكاوى مختلفة من زوجها السابق منصور مقصودي الذي اتهمها بخطف ابنائها من اميركا سرا وكذلك بتهمة تبييض اموال واحتيال وما الى ذلك.

اوساط استخباراتية غربية اظهرت رؤيتها بوضوح فيما ينشر : خطورة تسلط حزب التحرير الاسلامي على اوزبكستان وترى باعمال الرئيس وابنته خطرا لان الوضع يشجع الحركات الارهابية والمتطرفة في اوزبكستان حتى ان بعض الجهات الاستخباراتية في الغرب وفي دول الخليج ترى ان شركات جلنار ووالدها والمقربين تحمل فيما تحمل منح تأشيرات فيزا لمن تورطوا باعمال ارهابية كان اخرها انتحاريان من اوزبكستان فجرا نفسيهما في باكستان وتعتقد الجهات المختصة ان بعض الاعمال الارهابية وايضا الاصوليين المتشددين يعملون تحت رعاية حزب التحرير الاسلامي في اوزبكستان .

ولكن القصة لم تقف عند هذا الحد وتدور رحى قصة اخرى متصلة حين تقدمت جهة ما بشكوى في شرطة احدى دول الخليج ضد السيدة الجميلة جلنار كريموفا بتهمة التجارة بالبشر خاصة النساء حيث تعمل شركة روز وشركة ريفي التي تمتلكهما على جلب نساء من اوزبكستان ودول المنطقة الى دول الخليج للعمل . ولكن بعض هؤلاء النسوة ذهبن بطريقة او اخرى للعمل بالدعارة بعد تسليمهن للمشغل المحلي مقابل ملايين الدولارات وان التحقيقات جارية لمعرفة كيف تسلمتهن منظمات محلية تدير اعمال الدعارة والمخدرات في دول الخليج حسب الشبهة القائمة والتي تنشرها بعض وسائل الاعلام الغربية , لا سيما ان شركة السياحة التي تملكها جلنار هي الوحيدة المخولة بمنح التأشيرات من اوزبكستان لدولة الامارات العربية المتحدة الامر الذي يحمل في طياته شكوكا كثيرة حول عمل الشركة اعتمدا على شهادة مدير اعمال جلنار كريموفا السابق فرهود انوغامباف .

وبغض النظر عن صحة كل هذا يبقى الاهم بالنسبة للغرب وشركات كبيرة - محلية وعالمية - لها مصالح في اوزبكستان بخطورة بالغة ما تسميه التطرف باتجاه الحركات الاصولية والتقرب من ايران ... فبدأ الحديث عن المعارضة للرئيس واتهام اوزبكستان بقمعها بيد من حديد.

حرب الاعلام مستمرة وتطال كل شئ وكل ناحية حتى ان مصدرا مقرب من معارضي الرئيس اسلام كريموف يتهم جلنار بدفع ملايين الدولارات لجلب الفنان العالمي ستينغ كي يحيي حفلا هناك .

اسلام كريموف والذي بات قلقا على مستقبل ابنته من كثرة الشكاوى ضدها وامكانية استصدار مذكرة توقيف دولية بحقها ، قام بتعيينها سفيرة لاوزبكستان في اسبانيا لتحصل بذلك على حصانة دبلوماسية تحول دون المس بها ويذكر ان لاسبانيا علاقات تجارية بمليارات الدولارات مع اوزبكستان. ما يجعل الدول التي تفكر في مقاضاتها ان تعيد حساباتها مرة اخرى .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018