الأخــبــــــار
  1. ناسا" تعلن اكتشاف 7 كواكب تشابه كوكب الأرض في حجمه ودرجة حرارته
  2. الشوبكي: غدا اجتماع مؤسسة ياسر عرفات بالجامعة العربية
  3. توتر شديد في سجن عوفر لرفض الإدارة الاستجابة لمطالب أسرى الجهاد
  4. مالية غزة تعفي المركبات العمومية من الضرائب لـ6 أشهر
  5. محكمة الاحتلال تعيد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثي مؤبد و18 عاما
  6. النيابة تنفي تعرض موقوفين بمركز تأهيل اريحا للتعذيب بعد جولة تفتيشية
  7. إتلاف طن متفجرات برفح
  8. ثلاثة أسرى يواصلون اضرابهم عن الطعام
  9. عضو البرلمان نجاة ابوبكر: السلطة منعتني من السفر عبر اريحا
  10. الحمد الله: لن نقايض مشروعنا الوطني بأية أموال
  11. اعتقال شاب على حاجز الجيب بسبب "الفيس بوك"
  12. اسرائيل تقرر عدم تجديد تصريح عمل مصنع الامونيا في حيفا
  13. نقل الأسيرين المضربين ابو الليل ومطير من سجن النقب
  14. الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين
  15. انطلاق فعاليات مؤتمر تطوير الاعلام في رام الله
  16. إصابة 3 عمال في حادثين منفصلين بجنين
  17. زراعة الخليل تضبط شحنة دجاج لاحم مهربة
  18. مصدر عسكري سوري: غارة إسرائيلية استهدفت جبال القطيفة في ريف دمشق
  19. وفاة الطفل ابراهيم الدحلة 5 أعوام من طولكرم بسبب التهاب حاد في اللوز
  20. الاحتلال يفرج عن الصيادين الـ5 الذين اعتقلهم أمس وبينهم مصاب

الرئيس: الفترة المقبلة تحمل أمل وانبعاث اقتصادي في فلسطين

نشر بتاريخ: 20/10/2013 ( آخر تحديث: 20/10/2013 الساعة: 12:11 )
رام الله- معا - قال الرئيس محمود عباس إن إدعاء إسرائيل بمطالب في القدس الشرقية، يخرج الصراع والنزاع من محدداته وطبيعته السياسية إلى نزاع ديني في منطقة مثقلة أصلا بالحساسيات، "الأمر الذي نرفضه بصورة قاطعة انطلاقا من رفضنا للتطرف والإرهاب بكل أشكاله".

وأضاف الرئيس، في كلمته أمام مبادرة منشن غلادباخ الألمانية حول فرص السلام في الشرق الأوسط، "أننا قبلنا بأن تكون القدس عاصمة للدولتين، وأن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية، ونؤمن بأن القدس يجب أن تكون مفتوحة للعبادة لأتباع الديانات الثلاث، الإسلامية والمسيحية واليهودية".

وقال إن تحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل هو المدخل الإجباري للتوصل إلى السلام الشامل بين الدول العربية والإسلامية وإسرائيل طبقا لقرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية.

وتابع الرئيس "إننا لا ننطلق من فراغ ولا ندور في متاهة، وإنما نحن على دراية بخط النهاية ومحطة الوصول".

وقال "إننا نتطلع لتحقيق سلام عادل ينعم بثماره الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي، وشعوب المنطقة كافة، فهدف المفاوضات هو التوصل لاتفاق سلام دائم يقود إلى قيام دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على كامل الأرض الفلسطينية التي احتلت عام 1967، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل، وحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين حلا عادلاً ومتفقاً عليه وفق القرار الأممي 194، وكما نصت عليه مبادرة السلام العربية".

وشدد على أن هدفنا التوصل إلى اتفاق دائم وشامل ومعاهدة سلام بين دولتي فلسطين وإسرائيل تعالج جميع القضايا، وتغلق جميع الملفات، الأمر الذي سيتيح الإعلان رسميا عن نهاية النزاع والمطالبات.

وأشار الرئيس عباس إلى أن الفترة المقبلة، هي فترة أمل وانبعاث اقتصادي في فلسطين، حيث قدم وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية جون كيري، مبادرة لتوفير حزمة مشاريع لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني، تتيح الفرصة للقطاع الخاص الأجنبي والدولي للاستثمار في فلسطين.

ودعا المشاركين في الندوة من رجال المال والأعمال لزيارة فلسطين، والاطلاع على الأوضاع فيها، واستطلاع الفرص الاستثمارية المتوفرة والممكنة وما تحمله من آفاق مستقبلية واعدة ومفيدة لنا جميعا ممن يرغبون في الشراكة معنا، حيث يستطيع المستثمرون عقد شراكات مع المستثمرين ورجال الأعمال الفلسطينيين.

وأكد أن الفشل في جولات المفاوضات الجارية، ستكون له عواقب لا نتمناها لمنطقتنا والعالم، ومن هنا فإن المجتمع الدولي مدعو لتكثيف العمل واغتنام الفرصة لإنجاحها لما فيه خير الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة والعالم بأسره.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017