الأخــبــــــار
  1. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  2. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  3. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  4. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  5. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  6. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  7. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  8. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  9. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  10. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  11. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  12. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  13. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  14. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  15. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  16. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  17. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  18. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  19. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  20. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

هكذا اخطأت المواقع العبرية وكشفت زيف ادعاء "الطعن" في بيت شيمش

نشر بتاريخ: 22/10/2015 ( آخر تحديث: 22/10/2015 الساعة: 16:36 )
بيت لحم - معا - كثرت الروايات التي تناولتها المواقع العبرية اليوم الخميس، حول ما ادعته بعملية "طعن" في مدينة بيت شيميش غربي مدينة القدس، فقد ذكرت بعض المواقع بناء على روايات الشرطة وشهود عيان، بأن شابين حاولا الصعود الى حافلة للركاب وتم منعهم من قبل عدد من الاسرائيليين، واستمرا في السير في الشارع وقاما بطعن اسرائيلي ومن ثم حضرت الشرطة واطلقت عليهما النار ما تسبب في استشهاد أحدهما واصابة الثاني بجروح خطيرة.

الرواية الثانية بأن الشابين حاولا الدخول الى بيت كنيست لتنفيذ عملية طعن بحق المصلين اليهود، وقاما بطعن اسرائيلي قبل أن تطلق الشرطة الاسرائيلية النار عليهما، في حين قال احد سكان المدينة إنه اشتبه بالشابين وقام بملاحقتهما في الوقت الذي اتصلت اسرائيلية كانت معه بالشرطة للتبليغ عن "مخربين"، وادعى هذا الاسرائيلي بأن الشابين حاولا الصعود لحافلة ولم يستطيعا بسبب تدخل الاسرائيليين، واستمرا بالسير لحين مشاهدة اسرائيلي متدين وقاما بطعنه ، وأكد أن الشرطة وصلت بعد 20 دقيقة الى الموقع وقامت باطلاق النار عليهما.

لم يقف الأمر عند هذا التناقض في الروايات بل في الصور التي نشرتها المواقع العبرية، فقد نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" صور متعددة لموقع ما تدعيه العملية، ويظهر في احدى هذه الصور السكاكين التي تم استخدامها حسب الموقع في العملية، واحدى السكاكين بلون اسود بها ثلاث نقاط بيضاء "براغي"، ولكن موقع صحيفة "nrg" العبري نشر ايضا صورة تظهر فيها سكين واحدة بلون اسود ولكنها لا تحمل أي نقاط بيضاء وبجانبها قفاز ابيض.

هذا ما يذكرنا في الفيديو الذي نشر مؤخرا عن ما ادعته اسرائيل عملية طعن في الخليل، والتي ظهر فيها مستوطن يقوم باعدام شاب فلسطيني ومن ثم يظهر جنود الجيش الاسرائيلي وهم يلقون بالسكين على جثمان الشاب الفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017