عـــاجـــل
المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
الأخــبــــــار
  1. المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
  2. اغلاق طريق اريحا- الكازينو ورشق حجارة تجاه الاحتلال نصرة للاقصى
  3. عريقات وفرج للمبعوث الامريكي: يجب اعادة الامور بالقدس لما قبل 14 تموز
  4. الرئيس للمقدسيين: نحن معكم بكل ما تقومون به فأنتم مفخرة للوطن
  5. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  6. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  7. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  8. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  9. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  10. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  11. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  12. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  13. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  14. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  15. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  16. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  17. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  18. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز
  19. المرجعيات الدينية تؤكد موقفها الثابت إزالة كل أشكال العدوان على الأقصى

هكذا اخطأت المواقع العبرية وكشفت زيف ادعاء "الطعن" في بيت شيمش

نشر بتاريخ: 22/10/2015 ( آخر تحديث: 22/10/2015 الساعة: 16:36 )
بيت لحم - معا - كثرت الروايات التي تناولتها المواقع العبرية اليوم الخميس، حول ما ادعته بعملية "طعن" في مدينة بيت شيميش غربي مدينة القدس، فقد ذكرت بعض المواقع بناء على روايات الشرطة وشهود عيان، بأن شابين حاولا الصعود الى حافلة للركاب وتم منعهم من قبل عدد من الاسرائيليين، واستمرا في السير في الشارع وقاما بطعن اسرائيلي ومن ثم حضرت الشرطة واطلقت عليهما النار ما تسبب في استشهاد أحدهما واصابة الثاني بجروح خطيرة.

الرواية الثانية بأن الشابين حاولا الدخول الى بيت كنيست لتنفيذ عملية طعن بحق المصلين اليهود، وقاما بطعن اسرائيلي قبل أن تطلق الشرطة الاسرائيلية النار عليهما، في حين قال احد سكان المدينة إنه اشتبه بالشابين وقام بملاحقتهما في الوقت الذي اتصلت اسرائيلية كانت معه بالشرطة للتبليغ عن "مخربين"، وادعى هذا الاسرائيلي بأن الشابين حاولا الصعود لحافلة ولم يستطيعا بسبب تدخل الاسرائيليين، واستمرا بالسير لحين مشاهدة اسرائيلي متدين وقاما بطعنه ، وأكد أن الشرطة وصلت بعد 20 دقيقة الى الموقع وقامت باطلاق النار عليهما.

لم يقف الأمر عند هذا التناقض في الروايات بل في الصور التي نشرتها المواقع العبرية، فقد نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" صور متعددة لموقع ما تدعيه العملية، ويظهر في احدى هذه الصور السكاكين التي تم استخدامها حسب الموقع في العملية، واحدى السكاكين بلون اسود بها ثلاث نقاط بيضاء "براغي"، ولكن موقع صحيفة "nrg" العبري نشر ايضا صورة تظهر فيها سكين واحدة بلون اسود ولكنها لا تحمل أي نقاط بيضاء وبجانبها قفاز ابيض.

هذا ما يذكرنا في الفيديو الذي نشر مؤخرا عن ما ادعته اسرائيل عملية طعن في الخليل، والتي ظهر فيها مستوطن يقوم باعدام شاب فلسطيني ومن ثم يظهر جنود الجيش الاسرائيلي وهم يلقون بالسكين على جثمان الشاب الفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017