الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يجرف 27 دونما من أراضي كفر لاقف شرق قلقيلية
  2. إصابة طفلين بحروق حرجة إثر حريق منزل في يطا جنوب الخليل
  3. مصرع 43 شخصا على الأقل جراء حريق مصنع في نيودلهي
  4. 3 إصابات بحادث تصادم في الخليل
  5. الاحتلتل يعتقل طفلة 14 عاما بحجة حيازتها سكينا قرب الحرم الابراهيمي
  6. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  7. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  8. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء
  9. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني الجديد لعملية السلام
  10. بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد
  11. صافرات إنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة
  12. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  13. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  14. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  15. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  16. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  17. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  18. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  19. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  20. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام

الرئيس: نسعى لتشكيل حكومة وحدة وطنية

نشر بتاريخ: 14/08/2016 ( آخر تحديث: 14/08/2016 الساعة: 08:53 )
رام الله - معا - استقبل الرئيس محمود عباس، مساء السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من لجنة المتابعة العربية في الداخل، ضم أعضاء كنيست عرب، ورؤساء أحزاب عربية، ورؤساء سلطات محلية، وأكاديميين، ورجال أعمال، وممثلي المجتمع المدني.

وأطلع الرئيس، الوفد، على آخر مستجدات الأوضاع على صعيد العملية السياسية والأوضاع الداخلية الفلسطينية.

وأكد الرئيس أن لجنة المتابعة العربية التي تمثل كل أطياف المجتمع العربي في إسرائيل تشكل جسراً للسلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشدد على أهمية التواصل بين أبناء شعبنا وإخوانهم في إسرائيل، لتنسيق المواقف الداعمة وتبادل التشاور في المجالات كافة.

وأشار الرئيس إلى أن الجانب الفلسطيني يسعى باستمرار لتحقيق السلام العادل والشامل القائم على قرارات الشرعية الدولية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود عام 1967.

وقال إن المبادرة الفرنسية تشكل فرصة حقيقية لحل القضية الفلسطينية، من خلال عقد مؤتمر دولي للسلام نهاية العام الحالي، وهو ما يتطلب حشد دعم عربي ودولي لهذه المبادرة "التي أكدنا دائما على دعمنا الكامل لها، وللجهود الفرنسية الساعية لعقدها".

وأضاف، "كذلك في الشأن الداخلي نسعى وبكل قوة لإنهاء الانقسام الفلسطيني، لذلك تجاوبنا مع كل الجهود التي بذلتها الشقيقة مصر وكذلك مع الجهود القطرية، وتم تشكيل حكومة التوافق التي وافقت عليها حماس، ومن ثم رفضت التعاون معها".

وتابع الرئيس: "نحن نسعى لتشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم بالإعداد لإجراء الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية، لتكريس الحياة الديمقراطية، وليكون المواطن هو الأساس في النظام السياسي الفلسطيني".

وتطرق الرئيس إلى الانتخابات المحلية، مؤكدا أن الجهود كلها تنصب حاليا لضمان إجراء انتخابات محلية نزيهة وشفافة كما كانت كل الانتخابات السابقة، ليختار المواطن ممثله بكل حرية وديمقراطية، مؤكدا أن عقدها في موعدها هو تكريس للحياة الديمقراطية الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018