الأخــبــــــار
  1. كتائب الاقصى تنعى الاسير المحرر مازن فقهاء
  2. الآلاف يشيّعون جثمان الشهيد مازن فقهاء في غزة
  3. الخطيب: لا تراجع عن المطار الإنساني في غزة
  4. البانيا تعتقل اسرائيليا يحمل جهاز تنصت
  5. التربية ترفض قرار الاونروا تعديل او تغيير المناهج الفلسطينية
  6. حماية المستهلك: سعر كيلو الدجاج نظيف 15 شيكلا
  7. القسام يتوعد الاحتلال بدفع ثمن اغتيال فقها
  8. الأمم المتحدة: إسرائيل تتجاهل طلب مجلس الأمن وقف بناء المستوطنات
  9. اعتماد قرار أممي لصالح المرأة الفلسطينية
  10. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 18 مئوية
  11. الشرطة تحقق: شاب من الزبابدة جنوب جنين يقدم على الانتحار
  12. القاء عبوات محلية الصنع تجاه قوات الاحتلال قرب مسجد بلال شمال بيت لحم
  13. حماس: اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء "مبعد من الضفة" غرب غزة
  14. "فتح": 17 نيسان اضراب مفتوح عن الطعام بسجون الاحتلال بقيادة البرغوثي
  15. الحكومة ترحب بقرارات مجلس حقوق الانسان الأممي الخاصة بفلسطين
  16. مسؤول لجان الصيادين: اصابة صيادين اعتقلتهما البحرية الاسرائيلية
  17. د. بحر يحذر "الأونروا" من محاولات تغيير مناهج التعليم
  18. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  19. الشوبكي لمعا: لا يوجد طروحات جديدة للقمة العربية حول القضية الفلسطينية
  20. تشديدات على أبواب الأقصى ووقفة للمطالبة بجثامين الشهداء

قراقع وفارس: الاعدامات الميدانية تجسيد للفاشية والارهاب الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 12/01/2017 ( آخر تحديث: 12/01/2017 الساعة: 13:04 )
رام الله- معا- اعتبر رئيس هيئة الاسرى عيسى قراقع ورئيس نادي الاسير قدورة فارس ان اغتيال الشهيد محمد الصالحي 32 عاما، من سكان الفارعة يوم 10 /1/2017 هو اعدام ميداني تعسفي خارج نطاق القضاء، وانه استمرار لجرائم الحرب، وجرائم ضد الانسانية التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق ابناء الشعب الفلسطيني.

وقال قراقع وفارس ان الاعدامات الوحشية المتعمدة وإطلاق النار بقصد القتل اصبحت ظاهرة وسياسة اسرائيلية وهي تعبر عن قمة الفاشية والارهاب الرسمي الاسرائيلي المستشري في المنطقة.

وقالا انه يجب وضع حد لهذه الجرائم بمحاسبة المسؤولين الاسرائيليين في المحاكم الدولية وملاحقتهم قضائيا وعدم السكوت على استباحة الدم الفلسطيني موضحين ان الشهيد الصالحي اعدم عن سبق اصرار بإطلاق سبع رصاصات عليه داخل بيته، وامام والدته العجوز والمريضة ودون ان يكون هناك اي خطر يتهدد الجنود كما تدعي حكومة الاحتلال، وان الفاجعة كبيرة ولا توصف ان يقتل الصالحي امام والدته وهو الوحيد لها.

واعتبر قراقع وقدورة ان الوفاء للشهيد ولكل الشهداء هو وحدتنا وصمودنا واستمرار مقاومة هذا الاحتلال المجرم وتعزيز جهدنا الوطني دوليا وسياسيا والوقوف الى جانب عائلات الشهداء والاسرى ودعمهم ومساندتهم.

وجاءت تصريحات قراقع وفارس خلال تقديم واجب العزاء لعائلة الشهيد ولأهل المخيم بمرافقة وفد من الهيئة ونادي الاسير.

ويذكر ان الشهيد محمد الصالحي قد جرى اعدامه يوم 10/1/2017 داخل منزله في مخيم الفارعة ، وهو اسير محرر قضى في سجون الاحتلال 3 سنوات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017