الأخــبــــــار
  1. فتح معبر ابو سالم استثنائيا لادخال محروقات الى غزة
  2. لقاء قمة بين أبو مازن والسيسي في القاهرة السبت
  3. تسليم رسالة الأسير البرغوثي لعضو لجنة الامن والدفاع الروسي
  4. فتح تقرر وقف اصراب الاسير عاطف مرعي بسبب تدهور حالته
  5. الاحتلال يفكك خيمة تضامن بالعيسوية واندلاع مواجهات
  6. الوفد الكويتي يمدد زيارته لإتمام إجراءات استقدام معلمين فلسطينيين
  7. اللواء الضميري: خضر عدنان لم يُعتقل
  8. التربية: بإمكان من لم يتقدم لامتحان التكنولوجيا العملي التقدم السبت
  9. مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة الظهر ببيت أمر
  10. المخابرات: منزل اللواء فرج لم يكن مستهدفا والقبض على الفاعلين
  11. أولي:اسرائيل تطلق صاروخ باتريوت تجاه طائرة دون طيارقرب الحدود الشمالية
  12. طعن اسرائيلي على مدخل المحطة المركزية في تل ابيب على خلفية جنائية
  13. برلمانيون مصريون يضربون عن الطعام تضامنا مع الأسرى
  14. المئات يشاركون في مسيرة تضامنية مع الأسرى في بلدة تقوع
  15. اعتقال 5 شبان وفتية احدهم مصاب في بيتونيا
  16. وفاة طفل من دورا في ظروف غامضة
  17. نوّاب يتضامنون مع الأسرى تحت قبة البرلمان الأوروبي
  18. تسع اصابات برصاص الاحتلال عند المدخل الشمالي للبيرة
  19. الصليب الأحمر: زرنا مئات المضربين عن الطعام
  20. المئات برفح يشاركون بسلسلة بشرية دعما للأسرى

العليا تحدد الخميس موعدا للنظر بإعادة جثامين 64 شهيدا

نشر بتاريخ: 15/03/2017 ( آخر تحديث: 15/03/2017 الساعة: 14:07 )
مقابر الأرقام
رام الله- معا- حددت المحكمة العليا الإسرائيليّة يوم الخميس 16 آذار الساعة 11:30 صباحا جلسة للنظر في التماسين يطالبان جيش الاحتلال بإعادة جثامين 64 شهيدا وشهيدة من أصل 294 جثمانا.
وعبّر المحامي سليمان شاهين، محامي مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان، الذي يتولى متابعة الملف بالتعاون مع الحملة الوطنية لاسترداد الجثامين وبتوكيل من عائلات الشهداء، وبالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الانسان، عن قلقه البالغ من الطلب المسبق بتأجيل المحكمة الذي تقدمت به النيابة الاسرائيلية متذرعة بمجموعة من الادعاءات منها انهم بحاجة لتأسيس جسم منفصل يعمل على التحقق من مكان الجثامين المطالب بها ويكون مسؤولا عن التفتيش عن مكان الجثامين، اضافة لادعائهم بأن غالبية الجثامين دُفِنت من قِبل الشرطة الاسرائيلية أو من قبل مؤسسة التأمين الوطني أو شركات خاصة تولّت عملية دفن جثامين الشهداء، وأن تلك الجِهات لا تحتفظ بِسجلات توثق عمليات الدفن ولا هويات المدفونين، مشيرا أن النيابة الاسرائيلية اعترفت بهذه الفوضى التي كان من نتيجتها فُقدان عددٍ غير معروف من الجثامين.

ورفض المحامي شاهين طلب النيابة الاسرائيلية، مصرّا على انعقاد المحكمة في موعدها المحدد، وقال إن تعهدات النيابة امام المحكمة الاسرائيلية في الجلسة المنعقدة بتاريخ 13\7\2015 والقاضية بتشكيل بنك لفحوصات الحمض النووي لعائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم قد مر عليها حوالي العامين ولم يقم الجيش الإسرائيلي بأي خطوة لتحقيق هذه التعهدات، بل عاد لاحتجاز جثامين شهداء فلسطينيين جدد.

وأشار أنه ومنذ بداية شهر اكتوبر من العام 2015 وحتى هذا اليوم، قام جيش الاحتلال باحتجاز جثامين 146 شهيدا وشهيدة تم تسليم معظمهم بضغوط احتجاجية وشعبية وبوسائل قانونية ودبلوماسية، وما زالت هناك جثامين 9 شهداء في الثلاجات ترفض حكومة الاحتلال الافراج عنهم والسماح بدفنهم، بل وتطالب بنقل بعضهم إلى مقابر الارقام لتحويلهم الى ورقة تفاوضية، في تحد صارخ وواضح لحقوق الشعب الفلسطيني وحق عائلات الشهداء بدفنهم بالطريقة التي تصون كرامتهم وتليق بحجم تضحياتهم.

ودعت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الى دعم المطالب الانسانية العادلة لذوي الشهداء بالتواجد في المحكمة العليا بمدينة القدس يوم الخميس الموافق 16\3\2017.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017