الأخــبــــــار
  1. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  2. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  3. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  4. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  5. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  6. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة
  7. نتنياهو: الحادث على الحدود مع غزة خطير وسنرد بالشكل المناسب
  8. مسؤول عسكري إيراني: حزب الله تحول من منظمة فدائية إلى جيش قوي
  9. اصابة 4 جنود 2 بحالة حرجة في انفجار عبوة بدورية جنوب غزة
  10. بلدية الخليل تبدأ بتطبيق خطتها الجديدة لإزالة التعديات
  11. الديمقراطية: لقاء باريس الاقتصادي معاكس لقرارات المركزي
  12. عريقات: سلام واستقرار المنطقة يبدأ بإنهاء الاحتلال
  13. مسيرة في الذكرى 49 لانطلاقة "الديمقراطية"
  14. بيت سوريك تشيّع جثمان الشهيد نمر الجمل بعد احتجاز دام 5 أشهر
  15. البرغوثي: المقاومة الشعبية تتصاعد ضد الاستيطان وجدار الفصل
  16. الشعبية تحذر من العودة للمفاوضات من الأبواب الخلفية
  17. حلحول تشيّع جثمان الشهيد حمزة زماعرة وسط حداد وإضراب شامل
  18. تركيا تقترح على أمريكا انتشارا عسكريا مشتركا بسوريا
  19. دخول شاحنات محملة بالوقود عبر معبر رفح
  20. بحضور الرئيس ابو مازن-جلسة خاصة لمجلس الأمن حول فلسطين الثلاثاء المقبل

العليا تحدد الخميس موعدا للنظر بإعادة جثامين 64 شهيدا

نشر بتاريخ: 15/03/2017 ( آخر تحديث: 15/03/2017 الساعة: 14:07 )
مقابر الأرقام
رام الله- معا- حددت المحكمة العليا الإسرائيليّة يوم الخميس 16 آذار الساعة 11:30 صباحا جلسة للنظر في التماسين يطالبان جيش الاحتلال بإعادة جثامين 64 شهيدا وشهيدة من أصل 294 جثمانا.
وعبّر المحامي سليمان شاهين، محامي مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان، الذي يتولى متابعة الملف بالتعاون مع الحملة الوطنية لاسترداد الجثامين وبتوكيل من عائلات الشهداء، وبالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الانسان، عن قلقه البالغ من الطلب المسبق بتأجيل المحكمة الذي تقدمت به النيابة الاسرائيلية متذرعة بمجموعة من الادعاءات منها انهم بحاجة لتأسيس جسم منفصل يعمل على التحقق من مكان الجثامين المطالب بها ويكون مسؤولا عن التفتيش عن مكان الجثامين، اضافة لادعائهم بأن غالبية الجثامين دُفِنت من قِبل الشرطة الاسرائيلية أو من قبل مؤسسة التأمين الوطني أو شركات خاصة تولّت عملية دفن جثامين الشهداء، وأن تلك الجِهات لا تحتفظ بِسجلات توثق عمليات الدفن ولا هويات المدفونين، مشيرا أن النيابة الاسرائيلية اعترفت بهذه الفوضى التي كان من نتيجتها فُقدان عددٍ غير معروف من الجثامين.

ورفض المحامي شاهين طلب النيابة الاسرائيلية، مصرّا على انعقاد المحكمة في موعدها المحدد، وقال إن تعهدات النيابة امام المحكمة الاسرائيلية في الجلسة المنعقدة بتاريخ 13\7\2015 والقاضية بتشكيل بنك لفحوصات الحمض النووي لعائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم قد مر عليها حوالي العامين ولم يقم الجيش الإسرائيلي بأي خطوة لتحقيق هذه التعهدات، بل عاد لاحتجاز جثامين شهداء فلسطينيين جدد.

وأشار أنه ومنذ بداية شهر اكتوبر من العام 2015 وحتى هذا اليوم، قام جيش الاحتلال باحتجاز جثامين 146 شهيدا وشهيدة تم تسليم معظمهم بضغوط احتجاجية وشعبية وبوسائل قانونية ودبلوماسية، وما زالت هناك جثامين 9 شهداء في الثلاجات ترفض حكومة الاحتلال الافراج عنهم والسماح بدفنهم، بل وتطالب بنقل بعضهم إلى مقابر الارقام لتحويلهم الى ورقة تفاوضية، في تحد صارخ وواضح لحقوق الشعب الفلسطيني وحق عائلات الشهداء بدفنهم بالطريقة التي تصون كرامتهم وتليق بحجم تضحياتهم.

ودعت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الى دعم المطالب الانسانية العادلة لذوي الشهداء بالتواجد في المحكمة العليا بمدينة القدس يوم الخميس الموافق 16\3\2017.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017