الأخــبــــــار
  1. البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية
  2. الرئيس: الامة العربية ستبقى بخير رغم كل الظروف
  3. القبض على 6 أشخاص خططوا لتفجير كنيسة في الإسكندرية
  4. الرئيس يطمئن على صحة الدكتور صائب عريقات
  5. اصابات في حادث سير على طريق قلقيلية نابلس
  6. ترامب يعمل على عقد قمة لـ7دول اسلامية على غرار كامب ديفيد
  7. السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير
  8. الرئيس الصربي يؤكد دعم بلاده لفلسطين في سعيها لنيل حريتها واستقلالها
  9. إحياء يوم القدس في العديد من العواصم
  10. طهران: اعتقال خلية مرتبطة بتنظيم "داعش"
  11. الرئيس يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بعيد الفطر
  12. الرئيس يصادق على قانون الجرائم الالكترونية
  13. شؤون الأسرى: ملیون فلسطیني ذاقوا مرارة التعذیب في سجون الاحتلال
  14. المفتي: غدا الأحد أول أيام عيد الفطر
  15. الإمارات تعلن الأحد أول أيام عيد الفطر
  16. طائرات اسرائيلية تقصف اهدافا للجيش السوري في الجولان
  17. معبر الكرامة يعمل 24 ساعة طيلة ايام العيد
  18. سقوط عدة قذائف هاون من داخل الأراضي السورية في هضبة الجولان المحتلة
  19. مجلس المنظمات يدعو العالم لضمان تعاون إسرائيل مع الامم المتحدة
  20. اليونيفيل ترفض اتهامات إسرائيل لـ"حزب الله"

الديمقراطية تؤكد مشاركتها بالاضراب

نشر بتاريخ: 15/04/2017 ( آخر تحديث: 17/04/2017 الساعة: 08:49 )
رام الله- معا- أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مشاركة قادتها ورفاقها في مختلف السجون، في الإضراب المفتوح عن الطعام الذي سيبدأ في الـ 17 من نيسان الجاري.

وقال حلمي الأعرج عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤول هيئة متابعة السجون في بيان له، إن الجبهة ورفاقها الأسرى لن يترددوا مطلقا في حسم موقفهم إزاء أي قضية وطنية، وهم كانوا دائما من الداعين لوحدة الحركة الأسيرة، ووحدة مطالبها، وتنظيم فعالياتها الكفاحية.
وأضاف أن رسائل عدة وصلت من منظمات الجبهة في السجون ومن أعضاء اللجنة المركزية والقيادة المركزية للجبهة في السجون وفي مقدمتهم حسين درباس، ووجدي جودة، وهيثم عنتري، ومحمد الملح، وجمال أبو صالح، ومنذر صنوبر، وحمزة درباس ومعتصم ياسين وكلها تؤكد التزام الجبهة الديمقراطية بالإضراب وبرنامجه ومطالبه العادلة.

ونفى الأعرج الأنباء التي أوردتها بعض وسائل الإعلام عن وجود تباينات في موقف أسرى الجبهة، مؤكدا أن مواقف رفاق الجبهة موحدة على المشاركة في الإضراب.
وتابع: أن الجبهة ومنظماتها في الوطن والشتات تلعب دورا مميزا في استهاض فعاليات التضامن مع الحركة الأسيرة.

ودعا الأعرج جماهير شعبنا وقواه ومؤسساته الوطنية، والاتحادات الشعبية والمهنية في الوطن والخارج إلى تنظيم أوسع حملات الدعم والمساندة لإضراب الحركة الأسيرة المهم والمصيري.
وأكد أن هذا الإضراب يمثل فرصة سانحة لمتابعة تدويل قضية الأسرى، ولفت أنظار العالم كله إلى معاناة شعبنا وأسرانا البواسل وعدالة قضيتهم ومطالبهم، مشددا على أن قضية الأسرى وحريتهم هي جزء لا يتجزأ من قضية النضال الوطني الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال.
وفي ذات السياق، أصدرت الجبهة الديمقراطية بيانا قالت فيه: في يوم الأسير الفلسطيني 17 نيسان 2017 يبدأ "اضراب الجوع" لأسرى وسجون الاحتلال الإسرائيلي، اضراب "الحرية والكرامة" المفتوح حتى تستجيب حكومة اليمين واليمين المتطرف برئاسة نتنياهو إلى المطالب الحياتية والانسانية التي تم تسليمها لإدارة السجون الإسرائيلية.

وقال البيان: إن 1500 أسير ينطلقون بالإضراب، والمتوقع أن ينضم الكثيرون في مسار الإضراب، ودعت اللجنة التحضيرية أبناء شعبنا الفلسطيني إلى المشاركة في أوسع حراك شعبي وأهلي مع اضراب "الحرية والكرامة".

وأعلنت أن اللجنة النضالية القيادية للإضراب تتشكل من فتح، الجبهة الديمقراطية، حماس، الجهاد الإسلامي.

وتحسباً لخطوات اسرائيلية متوقعة بنقل قيادة الأسرى عينت قيادة الأسرى قيادة بديلة لإضراب الأمعاء الخاوية لضمان استمرار وكسر أي معيقات من ادارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

اللجنة النضالية القيادية للإضراب العام التي تتشكل من الأسرى، اسماعيل عارف (فتح)، وجدي جودة (ديمقراطية)، شادي عمور (حماس)، مهند الشيخ ابراهيم (جهاد).

ولفتت الديمقراطية إلى أنه منذ لحظات الإضراب الأولى سيشارك أسرى السجون (جلبوع، هداريم، عوفر، نفحة الصحراوي، عسقلان، ريمون، النقب الصحراوي).

وتوجهت "الديمقراطية" بالنداء إلى كل أبناء فصائل الشعب والمقاومة للحراك الجماهيري والالتفاف حول إضراب أسرى الحرية والكرامة، اضراب الجوع والأمعاء الخاوية.

وطالبت الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية العربية ومؤسسات وجمعيات المجتمع المدني، بمساندة الإضراب المفتوح لأسرى المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال والاستيطان التوسعي، وعمليات أسرلة وتهويد القدس العربية المحتلة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017