الأخــبــــــار
  1. الشرطة:مقتل طفل اثر شجار عائلي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس
  2. مهنا: فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والإثنين القادم وبكلا الاتجاهين
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال مواجهات عند موقع "إيرز" العسكري
  4. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  5. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  6. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  7. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  8. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  9. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال
  10. الاتحاد الوطني: خطاب الرئيس بحاجة لإسناد شعبي وفصائلي
  11. انطلاق مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية الناقورة غرب نابلس
  12. مهرجان جماهيري ضخم في ذكرى انطلاقة حماس الـ 30 في قطاع غزة
  13. الاحتلال يسلّم قرارا بهدم منزل في الولجة
  14. فجرا- الجيش اعتقل 8 مواطنين واقتحم جامعتي القدس في أبوديس وبيرزيت
  15. البيت الابيض: تأجيل زيارة نائب ترامب عدة ايام
  16. مستوطنون يقتحمون الأقصى في"عيد الأنوار اليهودي"وسط انتشارقوات الاحتلال
  17. الأمم المتحدة مستعدة لدور الوسيط بين فلسطين واسرائيل
  18. فجرا - الاحتلال يقصف عدة اهداف في قطاع غزة
  19. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  20. الاحتلال يقرر اغلاق معابر غزة اعتبارا من الخيمس بدواع "امنية"

حمدونة: الاحتلال لا يحتكم للقوانين في تعامله مع الاسرى

نشر بتاريخ: 03/12/2017 ( آخر تحديث: 03/12/2017 الساعة: 11:01 )
غزة- معا- أكد مدير مركز الأسرى للدراسات د. رأفت حمدونة اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال غير ملتزمة بالاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولي الانساني في تعاملها مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الاسرائيلية، ولا تحتكم للقوانين في معاملتها معهم.

وقال د. حمدونة إن هناك إجماعا قانونيا وقيميا وأخلاقيا وإنسانيا يتفق عليه الجميع في معاملة (الأسرى والمعتقلين في السجون) والتأكيد على حقوقهم الإنسانية والآدمية، وفقاً للمادة الثالثة المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع والتي تطالب بمعاملة إنسانية لجميع الأشخاص (الأسرى والمعتقلين) سواء، وعدم تعريضهم للأذى، وتحرم على الدولة الآسرة الإيذاء أو القتل، والتشويه، والتعذيب، والمعاملة القاسية، واللاإنسانية، والمهينة، والمحاكمة غير العادلة.

وأضاف أن اتفاقيات جنيف الأربع أكدت على الحقوق الإنسانية والأساسية للأسرى والمعتقلين في مكان الاعتقال وشروطه، في الغذاء والملبس، والشروط الصحية والرعاية الطبية، والدين والأنشطة الفكرية والبدنية، والملكية الشخصية والموارد المالية، والإدارة والنظام، والعلاقات مع الخارج ، ونقل المعتقلين، والوفاة، والإفراج والإعادة إلى الوطن .

وبين أن من المفترض أن يتمتع الأسرى في السجون الإسرائيلية كطلاب حرية وفق حق تقرير المصير بكافة الامتيازات المعطاة لهم، إلا أن سلطات الاحتلال تسعى جاهدة إلى حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية، فتقوم بحملات التنقل الواسعة، وعزلهم في غياهب السجون بظروف صعبة لا تطاق مسلوبين أدنى معايير حقوقهم الإنسانية والمعيشية، وتقوم بالاعتداءات والضرب والإذلال، والاكتظاظ في الغرف، وانعدام التهوية، وعدم جمع شمل الأخوة والأقارب، وسوء الطعام كماً ونوعاً، والتفتيشات العارية، والغرامات، والحرمان من زيارة المحامين وإدخال الرسائل والمس بالشعائر الدينية وعدم توفير أماكن للعبادة، وعدم التعاطي مع مطالب الأسرى في مراسيم رمضان والأعياد والمناسبات الدينية، ومنعت التعليم الجامعي وتقديم الثانوية العامة، وإدخال الكتب وغير ذلك من انتهاكات.

وطالب د. حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بالضغط على اسرائيل كدولة احتلال للانصياع للاتفاقيات والمواثيق الدولية وعدم تجاوزها، وحماية الأسرى والمعتقلين وتشكيل لجان رقابة على تعامل إدارة مصلحة السجون ووقف انتهاكاتها بحقهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017