الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  2. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  3. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  4. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  5. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  6. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  7. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  8. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  9. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  10. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  11. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  12. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  14. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  15. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  16. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  17. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  18. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  19. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  20. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون

الأمم المتحدة في فيينا تحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 03/12/2017 ( آخر تحديث: 03/12/2017 الساعة: 12:28 )
فيينا- معا- أحيت الأمم المتحدة في فيينا يوم الأربعاء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يصادف التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني من كل عام والذي أقيم في مقر الأمم المتحدة في العاصمة النمساوية فيينا.

وتخلل هذا الاحتفال الذي حضره عدد كبير من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى النمسا وممثلي منظمات المجتمع المدني، القاء الكلمات التي أجمعوا فيها على ضرورة انهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتلا سفير دولة فلسطين لدى النمسا والمراقب الدائم لبعثة دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا السفير صلاح عبد الشافي كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس، والتي طالب فيها الأمم المتحدة بالعمل الحثيث والجاد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين ووقف نشاطات الاستيطان الاستعمارية على أرض دولتنا، وتوفير الحماية الدولية لأرض وشعب دولة فلسطين و الزام إسرائيل بالإقرار بحدود عام 1967 كأساس لحل الدولتين وترسيم الحدود على أساس قرارات الشرعية الدولية.
كما طالب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي اعترفت بإسرائيل أن تعلن بأن اعترافها تم على أساس حدود العام 1967، داعيا الدول كافة لإنهاء كل اشكال التعامل المباشر وغير المباشر مع منظومة الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي غير القانوني على ارض دولة فلسطين، كما حث الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين على الاعتراف بها حتى لا تغيب معايير المساواة والعدالة.  
وأضاف" اننا ننتظر اليوم الذي سنحتفل فيه بتحرير شعبنا معا في دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. وأننا نرحب بكم جميعا في القدس التي سوف تحمل مرة أخرى الاسم الأصلي مدينة السلام".

يذكر ان هذه المناسبة تبنتها وتنظمها الأمم المتحدة وتدور فعاليتها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كما في مكاتبها في جنيف وفيينا ونايروبي والتي عادة يتم الاحتفال به في 29 تشرين ثاني من كل عام، وذلك للتذكير بالقرار 181 الخاص بفلسطين، وهو اليوم الموافق لذكرى القرار الصادر عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني من عام 1947، والذي دعت له الجمعية العامة وأقرته عام 1977 للاحتفال في 29 تشرين ثاني من كل عام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017