الأخــبــــــار
  1. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  2. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  3. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  4. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية
  5. مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الثالث على التوالي
  6. المالكي: سنرد على الفيتو الأمريكي بالتوجه للجمعية العامة
  7. فتح تدعو للمشاركة بمسيرة الغضب الاربعاء صوب حاجز قلنديا
  8. مصرع مواطن 78 عاما في حادث سير وسط قطاع غزة
  9. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق رفح
  10. ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على "داعش" نهائيا
  11. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا في الضفة وتقصف مواقعا في غزة
  12. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  13. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  14. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  15. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  16. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  17. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  18. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  19. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  20. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة

المطران حنا: نرفض الاجراءات والقرارات الامريكية المعادية لشعبنا

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 11:20 )
القدس- معا- قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم،" إن الاعلان الامريكي المرتقب عن القدس عاصمة لاسرائيل لن يغير من واقع المدينة المقدسة والتي نعتبرها العاصمة الروحية والوطنية لشعبنا الفلسطيني، كما اننا لن نتفاجأ من هذا الاعلان الذي يأتي تأكيدا على المواقف العدائية للادارات الامريكية المتعاقبة ضد شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة".

وأضاف المطران حنا" منذ سنوات طويلة ونحن نلحظ الانحياز الامريكي الكلي لاسرائي ، ونحن نعتقد بأن الموقف الامريكي المتعلق بالقدس لن يزيدنا كفلسطينيين الا تشبثا بمدينتنا ودفاعا عنها وعن هويتها وطابعها ومقدساتها واوقافها المستباحة. ان هذا الاعلان الامريكي المرتقب يعتبر صفعة واهانة لكل اصدقاء امريكا المراهنين على مواقفها وخاصة في منطقتنا العربية، ان هذا الموقف الامريكي انما يعتبر خطوة عدائية تجاه شعبنا الفلسطيني الذي يناضل من اجل الحرية واستعادة حقوقه السليبة وتحقيق امنياته وتطلعاته الوطنية، كما ان هذه المواقف الامريكية العدائية لا تساهم في تحقيق العدالة والسلام في منطقتنا، فالسلام لن يتحقق بتجاهل حقوق الفلسطينيين والعمل على تصفية قضيتهم والنيل من مكانة مدينة القدس، لن يتحقق السلام مع هذه المواقف الامريكية العدائية الاستفزازية ، السلام هو ثمرة من ثمار العدل وعندما تغيب العدالة فعن اي سلام نتحدث".

وأكد أن الفلسطينيين متمسكون بالقدس ومهما اشتدت حدة الضغوطات الامريكية عليهم فإنهم سيواصلون مسيرتهم الكفاحية النضالية حتى تحقيق كامل تطلعاتهم وامانيهم وثوابتهم الوطنية.

وأشار الى" ردنا على هذه الاجراءات الامريكية العدائية يجب ان يكون من خلال العمل على انهاء الانقسامات والتصدعات في الجسد الفلسطيني، ردنا يجب ان يكون من خلال توحيد الصفوف وتكريس ثقافة الوحدة الوطنية لكي نكون اقوياء في تصدينا للمتآمرين علينا والمخططين لتصفية قضيتنا".

وبين" القدس هي عاصمة فلسطين والموقف الامريكي العدائي لن يزيدنا الا تمسكا بالقدس ودفاعا عن هويتها ومقدساتها واوقافها المستباحة. انني اناشد شعبنا الفلسطيني بضرورة ان نكون موحدين في تصدينا لهذه المؤامرة الجديدة التي تستهدف مدينة القدس والتي هي امتداد لمؤامرات كثيرة استهدفت مدينتنا في الماضي، نناشد امتنا العربية من المحيط الى الخليج بأن تتحرك من اجل القدس وان لا تتركوا مدينتنا المقدسة وحيدة تقارع جلاديها ومضطهديها، نناشد احرار العالم المؤمنين بقضايا العدالة ومناصري القضية الفلسطينية بأن يتحركوا من اجل القدس ورفضا واستنكارا للمواقف الامريكية العدائية. نناشد المرجعيات الاسلامية في العالم بأن تتحرك من اجل القدس، كما واوجه ندائي الى قداسة بابا الفاتيكان والى اصحاب القداسة والغبطة والنيافة بطاركة ورؤساء الكنائس الارثوذكسية في العالم وكذلك المرجعيات الروحية المسيحية الارثوذكسية والكاثوليكية والانجيلية، نناشد مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الاوسط وكافة الهيئات المسيحية في عالمنا بضرورة ان تعلن موقفها الرافض لهذا الموقف الامريكي العدائي الاستفزازي الذي يعتبر تطاولا على الشعب الفلسطيني وعلى القضية الفلسطينية "

كما أكد أن القدس عاصمة فلسطين بمقدساتها المسيحية والاسلامية ولا تنازل عن ذرة تراب من ثرى المدينة التي نسكن فيها بأجسادنا ولكنها ساكنة في قلوبنا وفي ضمائرنا وفي ثقافتنا.

وجاءت كلمات المطران عطا الله حنا هذه صباح اليوم لدى لقائه مع عدد من ممثلي وسائل الاعلام المحلية والعالمية، حيث تحدث عن مسألة الاعتراف الامريكي بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017