الأخــبــــــار
  1. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  2. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  3. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  4. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  5. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  6. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  7. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  8. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  9. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  10. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  11. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  12. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  13. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  14. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  15. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  16. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  17. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  18. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  19. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  20. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا

توما-سليمان: المعارف الاسرائيلية تخلق جيلًا يملأه الحقد

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 08/01/2018 الساعة: 09:37 )
القدس - معا - وافقت اللجنة المختصّة لموضوع المدنيات في وزارة المعارف الاسرائيلية يوم الثلاثاء على متابعة استعمال كرّاسة المصطلحات المشوّهة على الرغم من موجة الانتقادات الواسعة التي تلقتها متجاهلين حتّى الملاحظات التي ابداها القضاة في المحكمة العليا حول ضرورة اجراء تعديلات فيها، حيث تظهر الكرّاسة المواطنين العرب في الدولة كأعداء.

من جهتها اكدت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللوبي البرلماني لمناهضة العنصريّة (الجبهة-القائمة المشتركة) أن وزارة التربية والتعليم تخلق جيلًا كاملًا يملأه الحقد والكراهيّة وأضافت:" وزارة التربية والتعليم تحوّلت بقيادة حزب "البيت اليهودي" الى وزارة لتعليم الحقد والتربية على العنصريّة، ان الخط السياسي الذي يقوده وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت وما يميّزه من عنصرية وعداء لكل ما هو ديمقراطي بدأ يتغلغل بقوّة في منهاج التربية والتعليم، فبدلًا من التربيّة على حقوق الانسان والمواطن، أسس الديمقراطيّة والمساواة المدنيّة امام القانون تقوم الوزارة بالتربيّة على حقد وكراهيّة الاخر وتعزز بذلك الفجوات ِبين المواطنين في الدولة"

كما وأكدت النائبة توما-سليمان على خطورة الظاهرة واسقاطاتها على ارض الواقع حيث قالت:" ان نتائج هذه السياسة التي يتبناها وزير التعليم باتت تؤتي ثمارها منذ الان، فالاستطلاعات الأخيرة بين الشباب وطلاب المدارس تشير بشكل واضح ولا يقبل التأويل الى زيادة منسوب العنصريّة والكراهيّة بين الأجيال الشابّة، ولا يمكننا الا الربط بين تنامي العنصرية والكره وسياسة وزير التعليم الحاليّة".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017