عـــاجـــل
استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
الأخــبــــــار
  1. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  2. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  3. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  4. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  5. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  6. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  7. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس
  8. طائرة استطلاع تطلق صاروخا على موقع للمقاومة شرق غزة
  9. إصابة 11 مواطنًا خلال قمع الاحتلال للمسير البحري شمال القطاع
  10. اعتقال لبناني تجسس على "حزب الله" لصالح إسرائيل
  11. قوات الاحتلال تعتقل الصحفي أحمد الصفدي من القدس المحتلة
  12. الهلال الاحمر: سيتم نقل د.عاطف ابو سيف للعلاج في مجمع فلسطين الطبي
  13. محمود الزق لـ معا: الحل الوحيد لازمات غزة هو مغادرة حماس الحكم
  14. رئيس كازاخستان يعلن استقالته عبر التلفزيون الرسمي
  15. مستوطنو "يتسهار" يهاجمون منازل المواطنين قرب مادما جنوب نابلس
  16. اطلاق غاز وقنابل نار صوب المشاركين في الحراك البحري الـ 26 شمال القطاع
  17. اصابة طفل بحادث سير في الخليل
  18. رباح مهنا: الشعبية تبذل جهودا للإفراج عن المحتجزين بالحراك الشعبي بغزة
  19. الاحتلال يسلم إخطاراً بوقف البناء لنادي فلسطين للفروسية بقلنديا

طمليه يدعو لتحرك جماهيري فعال لمناصرة الأسيرات

نشر بتاريخ: 02/01/2019 ( آخر تحديث: 05/01/2019 الساعة: 09:25 )
رام الله- معا- ندد النائب "جهاد طمليه" عضو المجلس التشريعي السابق، بالعقوبات الجديدة التي فرضتها مصلحة المعتقلات الإسرائيلية العامة على عدد من الأسيرات القابعات في معتقل الدامون، وفي مقدمتهن الأسيرة خالدة جرار عضو المجلس التشريعي، و(صابرين زبيدات، وروان أبو زيادة، وميسون موسى، ونورهان عواد، وياسمين شعبان، وحنين أعمر)، حيث أبلغتهن إدارة المعتقل المذكور بحرمانهن من الزيارة ومن حق الشراء من دكان المعتقل لمدة شهر، وفرضت عليهن غرامات مالية بعد أن قدمتهن لمحكمة داخلية ظالمة.
وبين طمليه أن هذه العقوبات تعد جزءا من نظام إجرامي تمارسه مصلحة المعتقلات بحق الأسرى الفلسطينيين والأسيرات، ولعل أبشعها وأكثرها قهراً وعنصرية ما حدث مع الأسيرات المذكورات، حيث حضرت إلى زنزانتهن واحدة من سجانات المعتقل بتاريخ 17 كانون الأول 2018، وطلبت منهن الخروج من غرفتهن (رقم 11) لإجراء تصليحات فيها، بعد ذلك طلبت السجانة نفسها من الأسيرات البقاء داخل حمام الزنزانة، ما تسبب برفض الأسيرات لهذا الطلب العنصري، بعد ذلك طلبت إدارة المعتقل من الأسيرات تسليم جزء من مقتنياتهن وإلا سيتم مصادرتها، وهو ما حدث بالفعل بعد وصول وحدة القمع الخاصة بمعتقل الدامون وصادرت العديد من مقنيات الأسيرات ومنها: جهاز التلفاز وبلاطة الطبخ وتسخين المياه وجهاز المذياع؛ وأبلغت الأسيرات بأنهن معاقبات وممنوعات من الخروج إلى ساحة المعتقل (النزهة – الفورة)، بعد ذلك تم اقتياد الأسيرة "ياسمين شعبان" إلى زنزانة العزل الإنفرادي، وفي اليوم التالي اقتحمت قوة القمع الغرفة مجدداً، ما دفع الأسيرات للبدء بالصراخ والضرب على بأرجلهن على أبواب الزنازين. واختتم "طميله" تنديده بهذا التصعيد الإسرئيلي ضد الأسيرات، بمطالبة جماهير شعبنا للوقوف مع الأسيرات من خلال حملة مناصرة واعتصامات، تطالب برفع الضغط على الأسيرات ودعوة المستوى السياسي لبذل ما يجب بذله من جهد لدى الجانب الإسرائيلي لثنيه عن المضي قدماً في سياسات التضيق والقهر التي تمارس بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، سيما الأسيرات في معتقل الدامون الذي تتواجد فيه (54) أسيرة، من بينهن معتقلتان إداريتان؛ ومعتقلتان قاصرتان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018