الأخــبــــــار
  1. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  2. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  3. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  4. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  5. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  6. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم
  7. مجموعة الصداقة في البرلمان المغربي تندد بتصريحات نتنياهو
  8. وزيرة الصحة: على العالم التدخل لإنقاذ أسرانا من الموت
  9. نتنياهو لن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
  10. فايز السعدي رئيسا جديدا لبلدية جنين
  11. الارصاد: جو شديد الحرارة وتحذير من التعرض لاشعة الشمس
  12. السلطة تنفق مليار شيقل سنوياً على التحويلات الطبية
  13. ترامب: لم أتحدث مع نتنياهو بشأن الانتخابات
  14. وصول 7 اصابات الى مشفى النجار برفح نتيجة سقوط صاروخ محلي الصنع
  15. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
  16. مستشفى هداسا يعلن استشهاد الفلسطينية التي اصيبت على حاجز قلنديا
  17. ليبرمان: هناك سوى خيار واحد تشكيل حكومة وحدة وطنية"
  18. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه فتاة عند حاجز قلنديا العسكري
  19. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  20. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة

زكي: التطبيع مع الاحتلال مؤامرة متصاعدة ضد نضال الشعب

نشر بتاريخ: 10/01/2019 ( آخر تحديث: 10/01/2019 الساعة: 11:18 )
رام الله- معا- قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية أن ما يتردد في وسائل الإعلام الإسرائيلية عن زيارات وفود عربية رسمية للاحتلال الإسرائيلي إن "ثبت صحتها" تشكل طعنة عميقة في النضال الوطني الفلسطيني.

واضاف زكي انها تشكل ضربة قوية للحقوق المشروعة للشعب في أرضه ووطنه، وبخاصة أن هذه الأخبار تأتي في ظل المعركة الكبرى التي يخوضها الشعب في القدس التي يستبيحها المستوطنون بحراسة وحماية من قوات الاحتلال، واعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة للاحتلال، بالإضافة إلى قوانين الكنيست الإسرائيلي بضم القدس وتهويدها، وقيام المستوطنين بتدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك من خلال الاقتحامات المتكررة والتهديد بهدم أسوار القدس والمسجد الأقصى.

وأضاف أن هذه الزيارات المتبادلة بين العواصم العربية واسرائيل لبعض المسؤولين الرسميين سواء العلنية أو السرية منها تتجاوز جميع القرارات العربية التي اتخذتها المؤسسات العربية الرسمية ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي قبل أن يحصل الشعب على حقوقه المشروعة، وقبل أن يرحل الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية والعربية.

وأكد أن التطبيع مع الاحتلال تحت أي مبرر يندرج في إطار المؤامرة المتصاعدة ضد نضال الشعب موضحا ان الشعب كان على الدوام بنضاله وكفاحه يشكل السد المنيع ضد المشروع الاستعماري الذي يريد الهيمنة والسيطرة على مقدرات وثروات الشعوب العربية، وضد التمدد والتوسع باتجاه المنطقة العربية.

وقال ان الشعب ومعه أحرار الأمة دفع عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمعتقلين دفاعا عن كرامة الأمة العربية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وأشار إلى ضرورة التحرك الشعبي المناهض لعملية التطبيع من خلال القوى والأحزاب العربية التي ينبغي أن ترفع صوتها عاليا لوقف هذه الهرولة الرسمية باتجاه الاحتلال الذي ما زال يحتل الأرض ويشكل الخطر الأكبر على الامة العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018