الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تعلن سقوط بالونات مفخخة في اشكول
  2. اعتقال شاب قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  3. الاحتلال يعتقل سبعة مواطنين من الضفة
  4. الاحتلال يجرف 50 دونما شرق سلفيت
  5. رؤساء أحزاب كتلة اليمين يوقعون "وثيقة ولاء" لنتنياهو
  6. العمادي ونائبه يصلان غزة الخميس المقبل
  7. فتح: سنواجه "صفقة القرن" بمزيد من النضال على الأرض
  8. الطقس: حالة من عدم الاستقرار مساء الثلاثاء ومنخفض جوي ليل الجمعة
  9. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  10. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  11. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  12. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  13. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  14. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  15. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  16. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  17. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  18. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  19. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  20. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن

الكيلة تدعو المجتمع الدولي لدعم القطاع الصحي

نشر بتاريخ: 10/12/2019 ( آخر تحديث: 10/12/2019 الساعة: 16:53 )
رام الله- معا- دعت وزيرة الصحة د. مي الكيلة المجتمع الدولي لدعم القطاع الصحي الفلسطيني، للحفاظ على استمراريته وصموده وقدرته على تقديم الخدمات للمواطنين.

جاء ذلك خلال اجتماع مجموعة العمل القطاعية الصحية والتي تضم العديد من الهيئات والمنظمات الصحية الدولية والوطنية والدول المانحة الداعمة الرئيسية للقطاع الصحي.

وناقش الاجتماع الأزمة المالية التي يعاني منها القطاع الصحي، والتحديات الكبيرة الي يواجهها، حيث بلغت قيمة الدين المتراكم على الوزارة للمستشفيات التي تشترى منها الخدمة (التحويلات الطبية) ولشركات الأدوية مليار ونصف شيقل.

واستعرض المجتمعون نتائج وتوصيات اللجنة الوطنية الصحية التي شكلها مجلس الوزراء لمراجعة الوضع الصحي الفلسطيني، وإمكانية تطوير خطة استراتيجية لقطاع المستشفيات في فلسطين.

وأكدت وزيرة الصحة رفض الحكومة للمستشفى الأمريكي العسكري في قطاع غزة، مشيرة إلى أن أهدافه غير بريئة، وهي سياسية لا إنسانية، تهدف إلى تمزيق الكل الفلسطيني وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية.

وقالت إنه لو كان هذا المستشفى بريئاً فلماذا يخطط له في الخفاء؟ وإذا كان هدف أمريكا إنسانياً فلماذا أوقفت الدعم عن مستشفيات القدس والأونروا؟

وأوضحت د. الكيلة أن الديون الكبيرة المتراكمة على وزارة الصحة تدق ناقوس الخطر، فربما تتوقف الخدمات الصحية في أي وقت نتيجة هذه الأزمة.

وأشارت إلى أن الحكومة ملتزمة رغم الضائقة المالية بتقديم الخدمات لكافة أبناء شعبنا بالضفة الغربية بما فيها القدس وفي قطاع غزة، إضافة إلى التزامها بدعم وكالة وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، فيما طالبت المجتمع الدولي باستمرارية دعم هذه الوكالة الدولية الهامة والشاهد الأساسي على قضية اللاجئين ونكبة شعبنا.

وتابعت وزيرة الصحة: أوقفنا التحويلات الطبية إلى إسرائيل ضمن سياسة الانفكاك التدريجي عن الاحتلال الإسرائيلي، وبحثنا عن بدائل لعلاج مرضانا، حيث لم يؤثر هذا لاقرار على المرضى ولم يكن على حسابهم.

وأضافت أن مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني على رأس أولويات الوزارة، مشيرة إلى أنه سيبدأ تشغيله بداية العام الجديد.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020