الأخــبــــــار
  1. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  2. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  3. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  4. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  5. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  6. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  7. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  8. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  9. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  10. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  11. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  12. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  13. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  14. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  15. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  16. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  17. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  18. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  19. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس

الشاباك: الزبيدي والبرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار

نشر بتاريخ: 20/05/2019 ( آخر تحديث: 21/05/2019 الساعة: 08:25 )

بيت لحم-معا- زعم جهاز الشاباك الاسرائيلي وتحت بند "سمح بالنشر" ان عضو المجلس الثوري وقائد كتائب الاقصى السابق زكريا الزبيدي ورفيقه المحامي طارق البرغوثي قد نفذا سلسلة من عمليات إطلاق النار في السنوات الأخيرة على حافلتين (قرب مستوطنة بيت ايل ومستوطنة بساغوت) وكذلك على سيارات الشرطة الاسرائيلية بالقرب من القدس باستخدام سيارة تابعة للسلطة الفلسطينية.

وفقًا للائحة الاتهام ، نفذ الزبيدي والبرغوثي هجومين بالرصاص على حافلات كانت تسير على الطريق بالقرب من مستوطنة بيت إيل في 7 نوفمبر 2018 وفي 5 يناير 2019. وفي 27 ديسمبر 2018 ، أطلقوا النار على حافلة قرب مستوطنة بساجوت لكنها فشلت بسبب الظروف الجوية كذلك وبعد شهرين، خططا لشن هجوم على حافلة كانت متجهة إلى ذات المستوطنة.

وتم اعتقال الاثنين في 27 فبراير كجزء من عملية قام بها الشاباك خلال عمليات دهم عقب تنفيذ عملية اطلاق نار .

طبقاً لتحقيق الشاباك، فقد استخدم الاثنان سيارة استلمها الزبيدي من السلطة الفلسطينية أثناء تنفيذ هجمات إطلاق النار.

وزكريا الزبيدي من مواليد 1976، وهو احد اعضاء كتائب الاقصى الذين تم شملهم في اتفاق العفو الذي تم صياغته في عام 2007. وتمثلت هذه الاتفاقية في الالتزام الصريح بوقف جميع الأنشطة. ويقول الشاباك "ان الزبيدي انتهك الالتزام المذكور وشارك في العديد من الهجمات وهذا يعني انه سيحاكم على نشاطه الحالي والسابق ايضا".

اما طارق البرغوثي، من مواليد عام 1975 ، يعيش في رام الله ، ويحمل هوية اسرائيلية ، وهو محام إسرائيلي وعضو في نقابة المحامين في إسرائيل ومثل الاسرى في محاكم إسرائيل حتى اعتقاله. وكشف تحقيق الشاباك أن البرغوثي اعترف بأنه نفذ هجومًا آخرا بالرصاص في 19 نوفمبر 2016 على سيارة شرطة اسرائيلية بالقرب من القدس، وأثناء التحقيق، تم تسليم أسلحة M16 التي نُفذت بها الهجمات .

وتم تقديم لوائح اتهام خطيرة ضد الاثنين.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020