الأخــبــــــار
  1. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  2. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  3. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  4. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  5. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  6. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  7. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  8. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  9. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  10. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  11. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  12. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  13. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  14. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  15. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  16. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  17. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  18. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  19. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس

عيسى: الجهد الفلسطيني المشترك أساس التعايش السلمي والأهلي

نشر بتاريخ: 15/07/2019 ( آخر تحديث: 15/07/2019 الساعة: 09:13 )
القدس- معا- أكد د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بأن إنساننا الفلسطيني مسيحياً كان أم مسلماً يشعر بانتمائه الخالص إلى هذا الوطن من خلال مشاركته السياسية والنضالية والثقافية والاجتماعية والدينية المتوازنة في التعاطي مع قضاياه.

وأضاف عيسى قائلاً" واقعية الجهد الفلسطيني المشترك هو أساس التعايش السلمي والأهلي كمؤمنين نعي بأننا ننتمي إلى قضية عادلة وأن الله يدعونا إلى العمل معا من أجل ضحايا النزاعات المسلحة، لان محبة الله لا تنفصل أبداً عن محبة الإخوة وفي ذلك كتب القديس يوحنا :الذين يقولون أنا أحب الله ولا يحبون إخوتهم أو أخواتهم فإنهم كذبة والذين لا يحبون أخوتهم أو أخواتهم الذين يرونهم فلا يمكنهم أن يحبوا الله الذي لا يرونه" .

واختتم" علينا أن نعمل معاً لتعزيز القيم الأخلاقية التي هي جزء من تراثنا المشترك من أجل الحفاظ على كرامتنا الإنسانية وحقوقنا وفي مقدمتها حق الحياة ..فالعلاقات المسيحية – الإسلامية في فلسطين تنمو وتطور بفعل عقلانية رجال الدين والمخزون الحضري الذي تكرس عبر السنين وكذلك تكرست لغة الحوار والتسامح والتي من خلالها تبين بان هذه الأرض المقدسة تستوعب الجميع وترفض الشر .. حيث مشاهد التاريخ الفلسطيني تؤكد علي أن الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه هو صاحب قضية عادلة هي القضية الفلسطينية وانه فخور بعلاقاته الطبيعية والسليمة في خلق روح المحبة الصادقة بين أبنائه".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020