الأخــبــــــار
  1. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  2. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  3. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  4. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  5. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  6. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  7. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  8. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  9. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  10. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  11. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  12. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  13. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  14. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  15. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  16. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  17. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  18. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  19. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس

إيران: لن نسمح لواشنطن وإسرائيل بالتلاعب بأمن المنطقة

نشر بتاريخ: 17/07/2019 ( آخر تحديث: 17/07/2019 الساعة: 18:38 )
بيت لحم- معا- قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، الأربعاء، إن بلاده وحلفاءها "لن يسمحوا للكيان الصهيوني وأمريكا التلاعب بأمن المنطقة".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين إثر لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مقره ببيروت.وأوضح عبد اللهيان أن "إيران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ككل، وبعض التهديدات التي تقوم بها إسرائيل لا تصب في مصلحة الأمن".

وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "ومن أجل الاستهلاك الداخلي يقوم ببعض الحراك في المنطقة، وهو حراك لا يعود لمصلحة المنطقة".

وأشار إلى أننا "نتطلع إلى تطور العلاقات مع لبنان على كافة المستويات".

ووصل عبد اللهيان إلى لبنان الأربعاء، في زيارة غير معلنة تستمر أيام، يلتقي فيها مسؤولين لبنانيين.وتأتي الزيارة في وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى (وهي حليفة حزب الله اللبناني)، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020