عـــاجـــل
الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
الأخــبــــــار
  1. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  2. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  3. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  4. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  5. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  6. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  7. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  8. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  9. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  10. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست
  11. مسؤول أمريكي: إذا تبنى الفلسطينيون الخطة فسيكونوا قريبين من الدولة
  12. الاحتلال يغلق عددا من الطرق الزراعية جنوب نابلس
  13. الرئيس يدعو بعض قادة حماس في الضفة الى الاجتماع الطارئ اليوم مساء
  14. مستوطنون يحرقون صفا دراسيا ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  15. حالة الطقس: أجواء باردة نسبيا
  16. مصادر أميركية للعربية: صفقة القرن تتضمن حل الدولتين وضم للمستوطنات
  17. مسؤول امريكي: سيتم نقل بعض الاحياء في القدس الشرقية لادارة الفلسطينيين
  18. نتانياهو لترامب: صفقة القرن بالنسبة لاسرائيل هي فرصة القرن
  19. ترامب يكشف: دول عربية عديدة وافقت على صفقة القرن وتعتبرها صفقة عظيمة

الديمقراطية: الرهان على وساطات دولية لحل قضية الإنتخابات بالقدس وهم

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 14/01/2020 الساعة: 16:18 )
رام الله- معا- دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى عقد اللقاء الوطني المقرر لقادة الفصائل الفلسطينية، من خلاله يتم الذهاب إلى الإنتخابات الشاملة، بعيداً عن الإحتراب الإعلامي والمزايدات التي من شأنها أن توتر الأجواء ولا تساعد على الوصول إلى توافقات وطنية.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة، رمزي رباح في حديث إعلامي، إن طلب السلطة الفلسطينية وساطات دولية وعربية، لتتمكن من إجراء الإنتخابات في القدس، هو مجرد وهم، بعيداً عن الواقع، حيث أن دولة الإحتلال تريد أن تبقى القدس، تحت سيطرتها ولن تسمح بأي نشاط فلسطيني فيها ينم عن أي شكل من أشكال السيادة الفلسطينية.

في الوقت نفسه (أضاف رباح) نحن نرفض أن ينتخب أبناء القدس خارج مدينتهم، أو عبر الرسائل الإلكترونية، لذلك ندعو إلى لقاء وطني على أعلى المستويات، عملاً بما جاء في رسالة الرئيس عباس إلى لجنة الإنتخابات المركزية وعموم الفصائل، لبحث قضايا الإنتخابات، بما فيها قضية القدس، تمهيداً للذهاب لإنتخابات شاملة، تعيد بناء مؤسساتنا الوطنية، وتضع الأمور على طريق إنهاء الإنقسام واستعادة الوحدة الداخلية. والتحرر من قيود أوسلو وبروتوكول باريس، لصالح البرنامج الوطني، برنامج المقاومة الشاملة، للخلاص من الإحتلال والإستيطان، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020