الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار صوب المزارعين شرق خان يونس
  2. الاحتلال يبعد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى مدة 4 أشهر
  3. العثور على الطفل قصي ابورميلة من بيت حنينا في عبارة مياه بالقدس
  4. الإتحاد الأوروبي يوقع على إتفاق بريكست
  5. وكيل وزارة الأوقاف يسلم الأمير تشارلز نسخة من "العهدة العمرية"
  6. الخارجية تطالب بموقف دولي لوقف اعتداءات المستوطنين على دور العبادة
  7. الرجوب: فلسطين ستستضيف عددا من الفعاليات الكشفية في الفترة المقبلة
  8. الاحد : الرجوب يترأس اجتماعا للمكتب التنفيذي لجمعية الكشافة والمرشدات
  9. الخارجية الأردنية تدين اعتداء الاحتلال على المصلين في "الأقصى"
  10. الأوقاف: إحراق مسجد جنوب القدس جريمة واعتداء على مشاعر المسلمين
  11. الامير تشارلز يصل بيت لحم ويزور مسجد عمر وكنيسة المهد
  12. قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين
  13. أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية
  14. مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة انتهاك جسيم للقانون الدولي
  15. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  16. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  17. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  18. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  19. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  20. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية

عبد ربه:المفاوضات اذا لم تتم مع حماس فهي رجس من عمل "الشيطان"

نشر بتاريخ: 24/11/2009 ( آخر تحديث: 24/11/2009 الساعة: 12:30 )
رام الله- معا- اتهم امين سر اللجنة التنفيذية لـ (م،ت،ف)، ياسر عبد ربه صباح اليوم الثلاثاء حركة حماس بالاستعداد للتحالف مع "الشيطان" لتحقيق هدفها الرئيسي في اضعاف السلطة الوطنية وتقويض الشرعية الفلسطينية، باعتبار ان هذا الهدف اصبح هو الهم اليومي الذي تعمل من اجل تحقيقه حماس التي اوقفت المقاومة ولا تريد المصالحة وترفض الدخول في العملية السياسية.

وقال عبد ربه في حديث اذاعي لـ"صوت فلسطين":"المفاوضات اذا لم تتم مع حماس فانها تعتبرها رجس من عمل الشيطان، وهم لم يملكوا شيئا سوى الهجوم على السلطة الوطنية والسعي الى تخريب الشرعية الوطنية باعتبار ذلك قضيتها المركزية"، مشددا في الوقت ذاته على ان السلطة الوطنية هي ذراع وامتداد لمنظمة التحرير ومؤسساتها وبالتالي فان قيادة المنظمة ستأخذ كل السبل لحماية الشرعية بما في ذلك شرعية السلطة والرئاسة والحكومة وغيرها من المؤسسات.

واوضح عبد ربه ان هذه القضايا ستكون مطروحة على جدول اعمال المجلس المركزي للمنظمة المقرر عقد اجتماعه في الـ15 من الشهر المقبل في رام الله، لبحث جملة من القضايا بما فيها موضوع عدم رغبة الرئيس محمود عباس في الترشح للانتخابات المقبلة، والحفاظ على الشرعية وحمايتها من محاولات القرصنة.

وفيما يخص المفاوضات السياسية قال عبد ربه: "ان تحديد خط الرابع من حزيران كأساس لحل الدولتين هو قضية مركزية لاية مفاوضات اضافة الى اهمية ان تكون مرجعية المفاوضات واضحة قبل الجلوس على الطاولة "، موضحا ان اسرائيل باتت تعيش في عزلة وتسعى لفكفكة هذه العزلة من خلال التحايل الكلامي والسعي لامتصاص عزلتها السياسية بابداء استعدادها للجلوس فقط على طاولة المفاوضات دون تغير سياساتها التوسعية والاستيطانية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020