الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

بماذا رد الفلسطينيون على خطاب نتنياهو؟

نشر بتاريخ: 29/09/2014 ( آخر تحديث: 30/09/2014 الساعة: 02:04 )
رام الله- معا - تعقيبا على ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بأنه جاهز لتسوية تاريخية وهجومه سياسيا على الرئيس محمود عباس، وموازته بين حماس وداعش، ردت الرئاسة الفلسطينية وحركة حماس على هذا الخطاب بأنه يحاول خلط الاوراق.

فقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ردا على "التسوية التاريخية" إن الحل يجب أن يكون وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012، الذي منح فلسطين صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة.

وأضاف أبو ردينة للوكالة الرسمية مساء اليوم الاثنين، إن هذا الأمر يجب أن يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على أن ذلك يتطلب وقفا فوريا للاستيطان ورفع الحصار عن قطاع غزة، ووقف نشاطات المتطرفين في الأماكن المقدسة.

وصرح الدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة حماس ردا على تصريحات نتنياهو أن حماس وداعش هما وجهان لعملة واحدة وهي محاولة لخلط الأمور وحماس هي حركة تحرر وطني فلسطيني.

وأضاف "أن الاحتلال الإسرائيلي هو مصدر الشر والإرهاب في العالم وإرهاب إسرائيل هو عملة بوجه واحد فقط".

وأشار ابو زهري إلى "أن مزاعم نتنياهو بأن حماس استخدمت المدنيين دروعا بشرية هي ادعاءات كاذبة والا كيف يبرر قتل أطفال عائلة بكر على شاطئ البحر وهم يلعبون وكيف يبرر قتل أكثر من 500 طفل فلسطيني خلال العدوان الإسرائيلي. والحركة تنفي صحة الصورة التي أبرزها نتنياهو وهي صورة ملفقة ومدبلجة".

وقال أبو زهري إن جرائم نتنياهو في غزة لا يمكن القفز عنها بخطاب فارغ المضمون وما يجزم بكذب نتنياهو هو رفضه استقبال لجنة تحقيق دولية بجرائمه في غزة.

من جهته عقب النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي أحمد الطيبي قائلا: "خطاب نتنياهو اسلاموفوبي وهجومه على ابو مازن تشويهي وخطير".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020