الأخــبــــــار
  1. الإتحاد الأوروبي يوقع على إتفاق بريكست
  2. وكيل وزارة الأوقاف يسلم الأمير تشارلز نسخة من "العهدة العمرية"
  3. الخارجية تطالب بموقف دولي لوقف اعتداءات المستوطنين على دور العبادة
  4. الرجوب: فلسطين ستستضيف عددا من الفعاليات الكشفية في الفترة المقبلة
  5. الاحد : الرجوب يترأس اجتماعا للمكتب التنفيذي لجمعية الكشافة والمرشدات
  6. الخارجية الأردنية تدين اعتداء الاحتلال على المصلين في "الأقصى"
  7. الأوقاف: إحراق مسجد جنوب القدس جريمة واعتداء على مشاعر المسلمين
  8. الامير تشارلز يصل بيت لحم ويزور مسجد عمر وكنيسة المهد
  9. قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين
  10. أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية
  11. مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة انتهاك جسيم للقانون الدولي
  12. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  13. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  14. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  15. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  16. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  17. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية
  18. الرئيس الروسي يصل بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس وبحث ابرز المستجدات
  19. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن خمس سنوات بحقّ الأسير الأردني محمد مصلح
  20. الاحتلال يسلم اخطارات بهدم 8 مساكن في بيرين جنوب شرق الخليل

عيسى: الجهد الفلسطيني المشترك أساس التعايش السلمي والأهلي

نشر بتاريخ: 15/07/2019 ( آخر تحديث: 15/07/2019 الساعة: 09:13 )
القدس- معا- أكد د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بأن إنساننا الفلسطيني مسيحياً كان أم مسلماً يشعر بانتمائه الخالص إلى هذا الوطن من خلال مشاركته السياسية والنضالية والثقافية والاجتماعية والدينية المتوازنة في التعاطي مع قضاياه.

وأضاف عيسى قائلاً" واقعية الجهد الفلسطيني المشترك هو أساس التعايش السلمي والأهلي كمؤمنين نعي بأننا ننتمي إلى قضية عادلة وأن الله يدعونا إلى العمل معا من أجل ضحايا النزاعات المسلحة، لان محبة الله لا تنفصل أبداً عن محبة الإخوة وفي ذلك كتب القديس يوحنا :الذين يقولون أنا أحب الله ولا يحبون إخوتهم أو أخواتهم فإنهم كذبة والذين لا يحبون أخوتهم أو أخواتهم الذين يرونهم فلا يمكنهم أن يحبوا الله الذي لا يرونه" .

واختتم" علينا أن نعمل معاً لتعزيز القيم الأخلاقية التي هي جزء من تراثنا المشترك من أجل الحفاظ على كرامتنا الإنسانية وحقوقنا وفي مقدمتها حق الحياة ..فالعلاقات المسيحية – الإسلامية في فلسطين تنمو وتطور بفعل عقلانية رجال الدين والمخزون الحضري الذي تكرس عبر السنين وكذلك تكرست لغة الحوار والتسامح والتي من خلالها تبين بان هذه الأرض المقدسة تستوعب الجميع وترفض الشر .. حيث مشاهد التاريخ الفلسطيني تؤكد علي أن الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه هو صاحب قضية عادلة هي القضية الفلسطينية وانه فخور بعلاقاته الطبيعية والسليمة في خلق روح المحبة الصادقة بين أبنائه".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020