الأخــبــــــار
  1. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  2. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  3. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  4. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  5. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"
  6. مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر
  7. "ناسا" تحقق في "أول جريمة بشرية في الفضاء"
  8. مستوطنين يهاجمون سيارات فلسطينية جنوب نابلس
  9. إغلاق معبر رفح ثلاثة أيام
  10. إرسال سفينة حربية جديدة إلى الخليج
  11. الاحتلال يعتقل شابا 27 عاما من باحات الحرم الإبراهيمي في الخليل
  12. مصرع مواطن ٢٤ عاما اثر صعقاً كهربائية بمدينة خانيونس
  13. الطقس: اجواء حارة الى شديدة الحرارة
  14. كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
  15. العمادي يعلن موعد صرف المنحة القطرية في غزة
  16. المالكي يتوعد: العراق سيرد بالقوة على إسرائيل
  17. انخفاض أسعار الذهب عالميا
  18. إسرائيل تستخدم "المكعب الأسود" استخباراتيا
  19. تقارير إسرائيلية: منفذو عملية رام الله اختفوا والهجوم لم يحدث مثله منذ
  20. هيئة مسيرات العودة تعلن الجمعة القادمة بعنوان "الوفاء للشهداء"

فشل تشكيل القائمة "المشتركة"

نشر بتاريخ: 19/07/2019 ( آخر تحديث: 19/07/2019 الساعة: 10:19 )
القدس - معا -أنهت لجنة الوفاق الوطني دورها بتشكيل القائمة المشتركة، خلال مؤتمر صحافي عقد مساء الخميس، أعلنت خلاله عن فشلها في تشكيل القائمة بدعوى "خلاف الأحزاب على ترتيب المقاعد"، ودعت الأحزاب لـ"إعادة حساباتها"، فيما أكد التجمع الوطني الديموقراطي عن تمسكه بـ"خيار المشتركة"، واعتبر أن "الحل يكون بين الأحزاب"، في حين أكدت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة على "تمسكها بقرار لجنة الوفاق".

وبعد تأجيل متكرر ردته إلى "إتاحة المجال أمام تجاوز عائق تشكيل القائمة المشتركة"، عقدت لجنة الوفاق مؤتمرها الصحافي بمشاركة أربعة من أعضائها، وبغياب تام لممثلي الأحزاب الأربعة، وأكدت أنها لن تتراجع عن التركيبة التي اقترحتها لتركيب القائمة المشتركة، التي عبّر كل من التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير عن رفضها في وقت سابق.

ورأت اللجنة أن التوكيل الذي منحتها لها الأحزاب، "بعد مفاوضات طويلة"، تخولها بإقرار تشكيلة القائمة المشتركة بما يلزم الأحزاب، ودافعت اللجنة عن التركيبة التي اقترحتها، وكشفت أنها أوصت خلال المفاوضات بمنح "العربية للتغيير" و"الإسلامية"، منصبي رئاسة الكتلة البرلمانية للمشتركة، ونائب رئيس الكنيست، على أن تمنح الحركة العربية للتغيير فرصة الاختيار بين المنصبين، علما بأن ذلك لم يكن ضمن التوكيل الذي منحته الأحزاب لـ"الوفاق".

وذكرت اللجنة خلال مؤتمرها الصحافي أنه "ما جئنا لكي ننعى المشتركة، بل لدعوة الأحزاب إلى إعادة حساباتها والعودة إلى رشدها ليكون اتفاقا شاملا وقائمة مشتركة. الابتعاد عن المشتركة هو سعي للانتحار السياسي"، وفق ما صرّح رئيس لجنة الوفاق الوطني، الكاتب محمد علي طه، الذي دعا الأحزاب إلى "العودة إلى رشدها"، على حد تعبيره.

يذكر أن لجنة الوفاق كانت قد أجلت مؤتمرها الصحافي التي كان من المقرر عقده يوم الإثنين الماضي، واقتصر المؤتمر الصحفي على قراءة بيان للمتحدث بلسان اللجنة، مصطفى كبها، الذي قال إنه جرت في الأيام الأخيرة محادثات مكثفة شاركت فيها لجنة الوفاق الوطني وممثلو الأحزاب والحركات المختلفة، ولمّح إلى انفراجة في محادثات، وأشار إلى ما وصفه حينها بـ"عطاء هذا الجهود الفرصة الكاملة لتقودنا في النهاية إلى تشكيل القائمة المشتركة بأوسع تمثيل حزبي وجماهيري ممكن".

وعند سؤال اللجنة عن الجدوى من عقد المؤتمر الخميس بعد فشلها عقد مؤتمرين صحافيين للإعلان عن تشكيل المشتركة، قال كبها إن المؤتمر يأتي في سياق استعراض مجريات الأحداث المتعلقة بتشكيلة المشتركة، بالإضافة إلى ضرورة عرض "جهودها" على وسائل الإعلام، حتى تحظى بـ"التقدير".

المصدر: عرب 48
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018