الأخــبــــــار
  1. بايدن: نتنياهو يتحول ليميني متطرف ليبقى في السلطة
  2. مستوطنون يعطبون اطارات مركبات في حي شعفاط بمدينة القدس
  3. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  4. الاحتلال يجرف 27 دونما من أراضي كفر لاقف شرق قلقيلية
  5. إصابة طفلين بحروق حرجة إثر حريق منزل في يطا جنوب الخليل
  6. مصرع 43 شخصا على الأقل جراء حريق مصنع في نيودلهي
  7. 3 إصابات بحادث تصادم في الخليل
  8. الاحتلتل يعتقل طفلة 14 عاما بحجة حيازتها سكينا قرب الحرم الابراهيمي
  9. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  10. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  11. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء
  12. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني الجديد لعملية السلام
  13. بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد
  14. صافرات إنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة
  15. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  16. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  17. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  18. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  19. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  20. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية

الأسير أبو دياك يدخل عامه الـ18 في الأسر

نشر بتاريخ: 21/07/2019 ( آخر تحديث: 23/07/2019 الساعة: 08:24 )
رام الله -معا- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير المريض سامي عاهد عبد الله أبو دياك (38عاماً) من بلدة سيلة الظهر، جنوب مدينة جنين، قد دخل قبل أيام عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلية.

ولفتت الى أن الأسير أبو دياك، اعتقل بتاريخ 17/7/2002، وقد أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً يقضي بالسجن المؤبد ثلاث مرات، إضافةً إلى 30 عاماً أخرى.

وأوضحت، أن الأسير أبو دياك لم يكن يعاني حال اعتقاله من أي أمراض تذكر، ونتيجة تعرضه للإهمال الطبي المتعمد منذ سنوات، أصيب الأسير بمرض السرطان في الأمعاء، وأصبحت حالته الصحية خطيرة للغاية.

وبينت الهيئة، أنه أجريت للأسير أبو دياك عملية إزالة أورام في الأمعاء في مستشفى سوروكا، وقد تم قص 80 سم من أمعائه الغليظة في شهر سبتمبر من العام 2015، ومن ثم جرى نقله إلى مستشفى الرملة حيث أصيب هناك بالتلوث والتسمم نتيجة عدم نظافة السجن، ما أدى إلى تدهور خطير طرأ على حالته الصحية، وأصبح معرضا للموت في أية لحظة.

وأضافت، أن الأسير لا يستطيع الحركة ويتعرض لجريمة قتل بطيء داخل سجون الاحتلال، وقد انخفض وزنه إلى أقل من النصف ، بينما يعانى من استهتار الاحتلال بحياته، ويقدم له العلاج الكيماوي على فترات متباعدة، مما يشكل خطراً على حياته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018