الأخــبــــــار
  1. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  2. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  3. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  4. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  5. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  6. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  7. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  8. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  9. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  10. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  11. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  12. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  13. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  14. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  15. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  16. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  17. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  18. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  19. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  20. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين

"العمادي" وضم أجزاء من الضفة وهروب نتنياهو

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 17:00 )
الكاتب: ربحي دولة
في هذه الأيام تتسارع الأحداث مع بدء العد التنازلي للانتخابات الاسرائيلية التي ستعقد بعد اسبوع ، حيث طل علينا السفير العمادي بتصريحات لها وقع وصدى واسع حول الانقسام وادارته والمنافع التي تحققها كل من "حماس" وإسرائيل ومصر والذي اكد على عمق العلاقة ومتانتها مع كل من حماس ودولة الاحتلال والتصريحات التي أدلاها العمادي ليست من فراغ وإنما دليل على دور قطر في إدارة الانقسام وتوسيع الفجوة الكبيرة أصلاً والتي حدثت بفعل الانقسام وكجزء من المشاركة في الحملة الانتخابية في دولة الاحتلال .

وفي ذات السياق وكما كان دائماً يتصدر الشعب الفلسطيني وقضيتنا عناوين الحملات الانتخابية للأحزاب الصهيونية المتنافسة فيكون جوهر تنافسهم " الأكثر جُرماً" أكثر بحق شعبنا ومن يعطي وعودات بضم المزيد من الأراضي وبناء المستوطنات الجديدة وتوسعة القائم.

وطل علينا نتنياهو بالأمس بوعد قاطع بضم اجزاء كبيرة من الضفة الغربية ومنطقة غور الاردن الى دولة الكيان في حال أعيد انتخابه، أرى أن هذا الشخص المثقل بقضايا فساد كبيرة تنتظره في المحاكم يحاول حتى الرمق الأخير البحث عن "تحصين نفسه" من هذه القضايا التي ستودعه السجن حال انتهاء دوره الإجرامي واستبداله بشخصية أخرى لتكمل المشوار لتحقيق حلم الصهيونية بالسيطرة الكاملة على المنطقة.

هذا المجرم غاب عن ذهنه شيء مهم في هذه المعادلة ان هناك شعب مازال متمسك بحقه بهذه الارض صامد صابر رغم كل التحديات .. هذا الشعب الذي يقف سداً منيعاً في وجه كل التحديات ولا احد محصن من غضبه وردة فعله على هذا العدوان وأكبر دليل على ذلك هروب نتنياهو للاختباء في أنفاق تحت الارض ليحمي نفسه من بضع صواريخ بعد سماعه لصوت صفارات الإنذار.

مهما استخدموا من أدوات ومهما مارسوا من إجرام بحق شعبنا ومهما صرحوا فان شعبنا الفلسطيني يقف بالمرصاد وسيهدم كل تحصيناتهم وسيذهب كل أدواتهم الى مزابل التاريخ لنعيد كتابة التاريخ الصادق الذي حاول هذا الاحتلال تزويره وسنعيد رسم خارطة الوطن بالحدود التي تليق بتضحيات هذا الشعب العظيم.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020