الأخــبــــــار
  1. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب برطعة جنوب غرب جنين
  2. الاحتلال يؤكد صحة الاخبار عن سقوط طائرة مسيرة له في جنوب لبنان
  3. الاحتلال يمدد توقيف الاسير عربيد
  4. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة
  5. وزير الخارجية الأمريكي: لا تستبعد العمل العسكري في سوريا
  6. نتانياهو ابلغ مكتب رئيس اسرائيل انه فشل في تشكيل حكومة وسيعيد التكليف
  7. الهلال: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلان بحادث سير بين 3 مركبات غرب نابلس
  8. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  9. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  10. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  11. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  12. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  13. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  14. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  15. الطقس: اجواء معتدلة
  16. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  17. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  18. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  19. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  20. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين

ما هي الاستنتاجات التي توصلت اليها اسرائيل بشأن هجوم "ارامكو"؟

نشر بتاريخ: 30/09/2019 ( آخر تحديث: 03/10/2019 الساعة: 14:58 )
بيت لحم- معا- قالت القناة الإسرائيلية الثانية ان الهجوم على المنشآت النفطية السعودية كان بمثابة انذار للغرب وإسرائيل- فأهمية هذه الهجمات وماهيتها تقلقهم جدا. هذه القدرة الهجومية يمكن ان تستخدم أيضا ضد إسرائيل ما يتطلب من المؤسسة الأمنية ان تكون على استعداد لمواجهة التهديد.

وذكر تقرير الثانية ان مسؤولين في إسرائيل قاموا بتحليل نتائج الهجوم وتوصلوا الى عدد من الاستنتاجات.

والاستنتاجات التي توصلوا اليها هي: أن الحديث عن هجوم خاص أظهر قدرات تخطيط وتنفيذ عالية ومثيرة، وكانت موجعة تسببت بخفض الإنتاج السعودي من النفط بنسبة 50% وهذا الامر أثر أيضا على انتاج الغاز. في المقابل، السعودية بدأت بالفعل بإعادة ترميم المباني التي تمت مهاجمتها.

هذا الهجمات نفذت باستخدام وسيلتين: سبعة صواريخ كروز من طراز "قدس"، ثلاثة منها أسقطت بالطريق وتم دفعها بمحرك نفاث تشيكي. الوسيلة الثانية كانت استخدام 18 طائرة مسيرة إيرانية، وهي نسخة من الطائرة الإسرائيلية "رافي" وهي طائرة مسيرة انتحارية من انتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية.

مميزات هذا الهجوم يمكن التعبير عنه من عدة جوانب:

الهجوم المفاجئ بشكل خاص، نفذ من مسافة طويلة نسبيا على عمق 650 كلم.

استغلال مقياس القوة- اطلاق نوعين من الأسلحة بالصميم بدلا من هجمات ليلية دقيقة.

أظهرت ايران قوة استخباراتية جيدة- سواء بتمييز واختيار الأهداف أو في تحديد مسار الهجوم والأسلحة.

على ما يبدو لم يتم تمييز أي صاروخ او جسم طائرة بوقت سابق ولم تجري محاولات تجريبية قبل تنفيذ الهجوم.

القدرة على اختراق المنظومة الدفاعية الجوية السعودية، رغم المليارات التي أنفقت عليها على طول المنطقة- والتي اتضح انها غير فعالة مع وسائل الهجوم الصغيرة والبطيئة.

دقة الهجوم كانت مثيرة وغير مسبوقة مع أقل من ثلاثة أمتار. ووفقا لشظايا الصاروخ التي نشرتها السعودية اتضح انه احد مشتقات صواريخ 55-KH التي سلمتها أوكرانيا الى ايران عام 2001. الحديث يدور عن صاروخ كروز "قدس 1" وهو نسخة إيرانية مصغرة عن النموذج الاوكراني.

طريقة الهجمات التي تتهم ايران انها نفذتها والتي تنفي ايران تنفيذها لها، أحرجت مجموعة مراقبة أسلحتها. حيث اتضح ان ايران دولة تتمتع بقدرات تكنلوجية متوسطة، قادرة ان تطور لنفسها صواريخ تمكنها من تنفيذ هجمات طويلة- متوسطة نسبيا، دقيقة وفعالة. وبذلك يقوض أساس وجود نظام المراقبة حيث يفترض ان منعها من الاقتراب من التكنلوجيا والمعدات لم تمنعها وتؤخرها من تطوير قدرات ذاتية.

الحديث يدور عن قدرات تشغيلية مثبتة للإيرانيين اعتمدت على قدرات تكنلوجية، بنية تحتية استخباراتية وتنسيق عملي. لذلك يمكن الاستنتاج ان الاحتكار الغربي على الأسلحة يفترض بدقة انه تبدد. دول المنطقة كلها وإسرائيل تعلموا درسا: أنظمة الاستشعار والاستكشاف والردع غير كافية لمواجهة التهديدات الجديدة.

من الضروري مواجهة أيضا التعامل مع صواريخ كروز، الاجسام الطائرة، والطائرة بدون طيار البطيئة. وذكر التقرير ان الهجوم على المنشآت النفطية السعودية والتي اتهمت ايران بتنفيذها رغم نفيها هذه الاتهامات طوله 650 كلم ، يمكن تنفيذه واستهداف أي نقطة في إسرائيل من غربي العراق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018