الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي
  2. الاحتلال يواصل عزل ستّة أسرى من الهيئة التنظيمية
  3. الصين تعلن التوصل لدواء فعال لـ"كورونا"
  4. جيش الاحتلال يقرر رفع حالة التاهب في الضفة على خلفية نشر صفقة القرن
  5. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  6. الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة غرب خانيونس
  7. "غاز المدفأة" يقتل عائلة أردنية من 6 أفراد
  8. العراق: مقتل 4 متظاهرين بمواجهات مع الأمن
  9. الرئيس يعزي بوفاة الطفل قيس أبو رميلة
  10. الاحتلال ينصب حواجز عسكرية ويكثف انتشاره في جنين
  11. مواجهات مع الاحتلال في مخيم العروب واعتقال صحفي
  12. الصفدي: لا صحة لإلغاء فك الارتباط ولم نطلع على خطة السلام
  13. مصرع طفلة 3 سنوات دهسا بمدينة يطا جنوب الخليل
  14. مصر تخصص العمل في معبر رفح الاثنين والثلاثاء للمعتمرين
  15. تلفزيون إسرائيل: صفقة ترامب بين نتنياهو وغانتس وكأن العرب غير موجودين
  16. الاحتلال يطلق النار صوب المزارعين شرق خان يونس
  17. الاحتلال يبعد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى مدة 4 أشهر
  18. العثور على الطفل قصي ابورميلة من بيت حنينا في عبارة مياه بالقدس
  19. الإتحاد الأوروبي يوقع على إتفاق بريكست
  20. وكيل وزارة الأوقاف يسلم الأمير تشارلز نسخة من "العهدة العمرية"

الرجوب: استضافة المنتخب السعودي حدث تاريخي بامتياز

نشر بتاريخ: 03/10/2019 ( آخر تحديث: 06/10/2019 الساعة: 12:26 )
رام الله- معا- اعتبر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، أن استضافة المنتخب السعودي الأول على أرض مدينة القدس هو حدث رياضي بامتياز يكتسب أهمية من خلال الرسائل التي ستترتب على هذا اللقاء التاريخي.

وقال الرجوب في مؤتمر صحفي عقد في مدينة رام الله، إن هذا الحدث هو استحقاق رياضي ينسجم مع القوانين والأنظمة واللوائح المعمول بها بالاتحادين الدولي والقاري، ومع مصلحتنا ورغبتنا في أن تكون هكذا لقاءات رسمية على أرضنا، خاصة بعد أن حصلنا في 23-9-2008 على إقرار رسمي دولي بوجود ملعب بيتي وتم تدشينه بلقاء تاريخي بين منتخبنا الفلسطيني الأول مع منتخب المملكة الأردنية الشقيقة، حيث كان رسالة رياضية للمجتمع الدولي بأن هناك إقرارا من الفيفا والاتحاد الآسيوي والقاري بوجود كيان رياضي وطني فلسطيني أحد تجلياته وجود ملعب بيتي.

وبين أن المباراة ستتم تحت رعاية الرئيس محمود عباس، وسيقام عشاء تكريم للبعثة في مؤسسة الرئاسة، سيكون بحضور القيادة السياسية وعلى رأسها رئيس الوزراء، في حين سيكون الرئيس عباس في السعودية في ذات الوقت لمشاهدة المباراة مع إخواننا السعوديين عبر شاشات التلفاز.

وأعرب الرجوب عن شكره للاتحاد الأردني وعلى رأسه الأمير علي بن الحسين، لما يقومون به من أجل التنسيق وتسهيل دخول البعثة السعودية وخروجها إلى فلسطين، حيث ستتجاوز المئة شخص، وشعبنا سيعبر عن العلاقة المميزة مع الشعب السعودي خلال زيارتهم، حيث سيصلون يوم 13 تشرين الأول/ أكتوبر وسيتدربون ليومين قبل عقد اللقاء، داعيا أبناء شعبنا للانتصار للفدائي.

وقال "نحن اليوم سعداء لأن هذا اللقاء سيتم على أرض فلسطين ونحن نرى فيه تكريسا للملعب البيتي أمام ما تعنيه المملكة العربية السعودية بوزنها وثقلها على المستويين القاري والدولي، وهذا يحمل رسالة واضحة وقاطعة أن السعودية ملتزمة بكل ما يعنيه من تجليات أن الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي المحتلة عام 1967 والقدس عاصمتها هي عنصر لازم الوجود، والتزام ثابت، والزحف السعودي الرياضي نحو فلسطين هو رسالة واضحة لكل من يشكك بموقف العرب والمسلمين والسعودية من هذا الموضوع السياسي".

وحيا الاتحاد السعودي على هذا القرار الجريء، آملا أن يتحول اللقاء إلى حدث يعبر عن شعبنا بحسن ضيافة المنتخب السعودي وبكرمنا واحترامنا لذاتنا في استقبال هذا الفريق، لتبديد كل عناصر القلق عند من يتردد للحضور لفلسطين.

وأوضح الرجوب أن من لا يريد للعرب أن يدخلوا فلسطين هم إسرائيل والاخوان المسلمون بفتوى القرضاوي، ونأمل من الجميع أن يكسر هذا الحاجز بإرادة سياسية تترجم بإرادة رياضية كما حدث مع السعوديين، موجها التحية لرئيس الاتحاد السعودي.

وبين الرجوب أن شعبنا ووسائل الإعلام الفلسطينية ستشكل جسورا في هذا الحدث التاريخي، لنقل حجم المعاناة والعذاب الذي يواجهه اللاعب الفلسطيني بتقييد الحركة، وشل إرادتنا ومحاولة احتلالها، لنري أيضا الصمود والعملقة والكبرياء عند كل فلسطيني صامد ومرابط في القدس وغير القدس.

وأشار إلى أن زيارة فلسطين والفلسطينيين وتوفير كل أسباب الصمود والبقاء، وأسباب القدرة على الحياة هي مسؤولية عمقنا العربي والإسلامي والإنساني، وهي مسؤولية إسلامية ومسيحية، ومسؤولية المجتمع الدولي.

وقال الرجوب إن وجود القطاع الخاص إلى جانب الرياضة الفلسطينية مهم، فالرياضة الفلسطينية بنيت بمال ودم وعرق وجهد وطني فلسطيني بامتياز، ولسنا مدينين لأحد بشيء، وفي كل المحطات والمنابر نحن ند بكبريائنا.

وأضاف ان شركة جوال هي الراعي الرسمي للمنتخب الوطني وهي شريكنا في إنجاح هذا الحدث، وقدموا مبادرة لرعاية المنتخبين وهذا عبر عن أصالة خارج نص التقاليد، وهناك أيضا مجموعة من المؤسسات الوطنية الصادقة التي بادرت للرعاية وأولهم بنك فلسطين، وكذلك شركة (CCC) التي حملت شكلا ومضمون هويتنا ومعاناتنا وعذاباتنا.

وقال إن هذ الحدث هو انطلاقة باتجاه الاستثمار في الرياضية ليستفيد الجميع ولإبقاء الأمان لشبكة رياضية فلسطينية.

وذكر بلقاء اليوم التاريخي بين نادي الرجاء المغربي وهلال القدس وما تعنيه المباراة من بعد سياسي وديني لنا وللعالم، شاكرا المغاربة على تحويل هذا الحدث إلى رسالة سياسية لكل العالم، دعيا الكل المقدسي للحضور والمشاركة في المباراة لرد الجميل للكرم والنخبة العربية المغربية لنا في المباراة الأولى في المغرب.

من جانبه، تحدث الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، عن دور القطاع الخاص في حماية الرياضة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الشراكة مع الاتحاد توجت بإنجازات كبيرة، والمنتخب الفلسطيني تطور بشكل كبير بفعل هذه الشراكة، حيث ساهمت جوال في حشد الجماهير الفلسطينية لتكون قلبا وقالبا مع المنتخب الفلسطيني.

وأضاف ان المباراة مع لحظة تاريخية، فزيارة السجين لا تعني بأي حال من الأحوال التطبيع مع السجان، داعيا العرب لدعم وتثبيت حقوقنا في الأماكن الإسلامية والمسيحية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020