الأخــبــــــار
  1. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  2. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  3. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  4. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  5. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  6. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  7. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  8. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  9. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  10. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  11. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  12. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  13. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  14. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  15. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  16. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  17. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  18. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  19. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  20. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين

القضاء الإسرائيلي يؤيد "طرد" مسؤول حقوقي

نشر بتاريخ: 05/11/2019 ( آخر تحديث: 07/11/2019 الساعة: 07:52 )
بيت لحم- معا- أيدت المحكمة العليا الإسرائيلية، الثلاثاء، قرار وزير الداخلية الإسرائيلي "بطرد" مسؤول كبير في منظمة "هيومن رايتس ووتش" بسبب دعمه المفترض لمقاطعة إسرائيل، على أن يتم تنفيذ القرار خلال 20 يوما.

وسعت الحكومة الإسرائيلية منذ أكثر من عام لطرد مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر.

وبطرد عمر شاكر، تكون المرة الاولى التي تقدم الحكومة الإسرائيلية فيها على طرد أحد الأجانب الداعمين لمقاطعة إسرائيل تطبيقا لقانون صدر عام 2017.

وكتب شاكر عبر حسابه على موقع "تويتر" بعد صدور القرار "إذا استمرت الأمور على هذا النحو، أمامي 20 يوما للمغادرة، وستنضم إسرائيل إلى صفوف إيران وكوريا الشمالية ومصر في منع وصول مسؤولي المنظمة" للمعلومات، ورأى عمر شاكر، وهو مواطن أميركي، أن القرار يندرج في إطار محاولات الجانب الإسرائيلي إسكات المنتقدين لأسلوب تعاطيها مع الفلسطينيين ونزع الشرعية عنهم.

وتستند القضية المرفوعة ضد شاكر إلى تصريحات صدرت عنه تدعم حركة مقاطعة اسرائيل، وتقول السلطات الإسرائيلية أنه أدلى بها قبل توليه منصبه.
وتتصدى سلطات الاحتلال بشدة لأنشطة "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات"، وهي "حملة دولية تدعو للمقاطعة الاقتصادية والثقافية والعلمية لإسرائيل بهدف حملها على إنهاء الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية"، وفقا لما ورد في اهداف لهذه الحركة.
وكانت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس قد أيدت في 16 أبريل/ نيسان 2019 أمر الطرد الصادر عن الحكومة الاسرائيلية ضد شاكر، وطعنت "هيومن رايتس ووتش" في الحكم أمام المحكمة العليا، التي منحت عمر شاكر أمرا قضائيا يسمح له بالبقاء في إسرائيل أثناء نظرها في القضية.

غير ان المحكمة العليا اصدرت اليوم قرارها بتأكيد المحكمة من الدرجة الدنيا، وهي المحكمة المركزية في تل ابيب، بأن على شاكر مغادرة "البلاد" لدعمه حركة مقاطعة اسرائيل، وهو قانون سنته الكنيست يحظر بموجبه دخول اسرائيل لاناس يؤيدون مقاطعتها.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020