الأخــبــــــار
  1. اندلاع حرائق في جميع انحاء اسرائيل بسبب الرياح الشديدة
  2. عشرات آلاف الإسرائيليين يسعون لجواز سفر برتغالي
  3. الولايات المتحدة: قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار في كاليفورنيا
  4. الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من مناطق الضفة
  5. الاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدس
  6. حزب أزرق أبيض وحزب ليبرمان يحرزان تقدما بطريق حكومة ضيقة دون نتنياهو
  7. الصحة: اصابتان طفيفتان في مواجهات مع الاحتلال في مخيم الجلزون
  8. يديعوت: في حال اندلعت حرب سنكون عرضة لهجوم بـ100 ألف صاروخ
  9. بيت لحم: إصابة 4 صحفيين في قمع الاحتلال وقفة مع الصحفي عمارنة
  10. نتنياهو: إسرائيل لم تتعهد بشيء فيما يتعلق بغزة
  11. مسؤولون في القائمة المشتركة: "لن نتعاون مع ليبرمان"
  12. إسرائيل: 3 أيام تبقت على مهلة غانتس لتشكيل الحكومة والنتيجة لا شيء
  13. استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال على حاجز الانفاق ببيت لحم
  14. بينيت يدعو غانتس إلى عدم تشكيل حكومة مع القائمة العربية المشتركة
  15. دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد حماس
  16. بومبيو: إيران تستخدم الجهاد الإسلامي لضرب إسرائيل
  17. صعوبات تواجه الاونروا في تغطية رواتب موظفيها
  18. بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"
  19. حملة "#عين_ معاذ" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
  20. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار

القضاء الإسرائيلي يؤيد "طرد" مسؤول حقوقي

نشر بتاريخ: 05/11/2019 ( آخر تحديث: 07/11/2019 الساعة: 07:52 )
بيت لحم- معا- أيدت المحكمة العليا الإسرائيلية، الثلاثاء، قرار وزير الداخلية الإسرائيلي "بطرد" مسؤول كبير في منظمة "هيومن رايتس ووتش" بسبب دعمه المفترض لمقاطعة إسرائيل، على أن يتم تنفيذ القرار خلال 20 يوما.

وسعت الحكومة الإسرائيلية منذ أكثر من عام لطرد مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر.

وبطرد عمر شاكر، تكون المرة الاولى التي تقدم الحكومة الإسرائيلية فيها على طرد أحد الأجانب الداعمين لمقاطعة إسرائيل تطبيقا لقانون صدر عام 2017.

وكتب شاكر عبر حسابه على موقع "تويتر" بعد صدور القرار "إذا استمرت الأمور على هذا النحو، أمامي 20 يوما للمغادرة، وستنضم إسرائيل إلى صفوف إيران وكوريا الشمالية ومصر في منع وصول مسؤولي المنظمة" للمعلومات، ورأى عمر شاكر، وهو مواطن أميركي، أن القرار يندرج في إطار محاولات الجانب الإسرائيلي إسكات المنتقدين لأسلوب تعاطيها مع الفلسطينيين ونزع الشرعية عنهم.

وتستند القضية المرفوعة ضد شاكر إلى تصريحات صدرت عنه تدعم حركة مقاطعة اسرائيل، وتقول السلطات الإسرائيلية أنه أدلى بها قبل توليه منصبه.
وتتصدى سلطات الاحتلال بشدة لأنشطة "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات"، وهي "حملة دولية تدعو للمقاطعة الاقتصادية والثقافية والعلمية لإسرائيل بهدف حملها على إنهاء الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية"، وفقا لما ورد في اهداف لهذه الحركة.
وكانت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس قد أيدت في 16 أبريل/ نيسان 2019 أمر الطرد الصادر عن الحكومة الاسرائيلية ضد شاكر، وطعنت "هيومن رايتس ووتش" في الحكم أمام المحكمة العليا، التي منحت عمر شاكر أمرا قضائيا يسمح له بالبقاء في إسرائيل أثناء نظرها في القضية.

غير ان المحكمة العليا اصدرت اليوم قرارها بتأكيد المحكمة من الدرجة الدنيا، وهي المحكمة المركزية في تل ابيب، بأن على شاكر مغادرة "البلاد" لدعمه حركة مقاطعة اسرائيل، وهو قانون سنته الكنيست يحظر بموجبه دخول اسرائيل لاناس يؤيدون مقاطعتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018