نظام الصحة في ايطاليا.. تاريخه وتركيبته وكيفية عمله

نشر بتاريخ: 08/04/2020 ( آخر تحديث: 08/04/2020 الساعة: 20:04 )
نظام الصحة في ايطاليا.. تاريخه وتركيبته وكيفية عمله
الكاتب: د. ميلاد البصير

الخدمات الصحيه الوطنيه هذا هو اسم نظام الصحه الايطالي تم تاءسيسه عام ١٩٧٨ في عهد حكومه جوليو انديريوتي في اقتراح من قبل وزيره الصحه السيده تينا انسيلمي ودخل حيز التنفيذ في الاول من شهر تموز عام ١٩٨٠.
النظام قائم على ٤ اسس وهي:
اولا: الصحه العامة، وهي خدمات مؤمنة ومضمونة دستوريا لجميع المواطنين بطريقة مجانية حيث انه ممول من قبل نظام الضرائب ، يشارك المواطن في تمويله ايضا وذلك حسب دخله المالي السنوي.
ثانيا: طبيب العائلة، كل مواطن عليه اختيار طبيب العائلة والذي هو يمثل حجر الزاوية في نظام الصحه العامة ، حيث المواطن يلجأ الى طبيب العائلة لأي حاجة صحية ولعمل الفحوصات الطبية وللحصول على الدواء الخ، جميعه بشكل مجاني.
ثالثا: الدواء، يوجد نوعين من الادوية التي تهم المواطن ، النوع الاول الادوية المدعومة من قبل نظام الصحة حيث ان هذه الادويه تكون على حساب نظام الصحة ويشارك المواطن بجزء رمزي من ثمنها. اما الادوية من النوع الثاني فهي غير مدعومة من قبل نظام الصحة وبهذه الحالة ثمنها يكون على عاتق المواطن. مما لا شك فيه ان المواطن يعرف الفرق بينهما و ذلك من خلال الوصفة الطبية، على سبيل المثال، وصفة الدواء المدعوم من قبل الصحة لها نموذج خاص.
رابعا واخيرا النظام الصحي الايطالي، كما قلنا سابقا، هو نظام عام ووطني، ولكنه غير مركزي اي بمعنى انه اقليمي وكل اقليم يتصرف حسب سياساته الخاصة والتي تتبع الحزب الحاكم او التحالف القائم في ذلك الاقليم.
من المهم ذكره هو ان حسب القوانين الايطالية سارية المفعول والمعمول بها، فانه من واجب الاقاليم معادلة ومساواة المواطن الاجنبي غير المنتمي للاتحاد الاوروبي والمقيم بطريقة قانونية في ايطاليا بالمواطن الايطالي في الحقوق والواجبات (باستثناء بعض الحقوق التي تطلب الحصول على الجنسية الايطالية) التي تشمل ايضا التسجيل في النظام الصحي.
واخيرا يجب ان نتذكر ان هذا النظام يقدم الكثير من الخدمات الصحيه منها مثلا الشهادات والتقارير الطبيه التي من خلالها يحصل العامل على الاجازات المرضيه المدفوعه الاجر والتي مدتها تعتمد على نوع عقد العمل حيث لا يمكن طرد العامل من عمله خلال الاجازه المرضيه، الخدمات المتعلقه في الامومه والحضانه والاجازه المترتبه على ذلك والمدفوعه الاجر والخدمات المتعلقه في ااولاده ورعايه الطفل. اضافه الى المستشفيات وعيادات اطباء العاءله يوجد العديد من المراكز الصحيه العامه المنتشره في جميع المدن الايطاليه والتي تقدم خدماتها لجميع المواطنين، مراكز لمعاجه المدمنين على المخدرات، مراكز الاستشارات الصحيه للمراهقين، الخ .
يعتبر النظام الصحي الايطالي من افضل وارقى الانظمة في العالم تاريخيا ، ومنذ تأسيسه عام ١٩٧٨ وحسب سياسة الحكومات التي حكمت ايطاليا منذ ذلك الوقت ولحد يومنا هذا تم ادخال الكثير من التعديلات، التي يعتبرها البعض سيئة وساهمت في تدمير هذا القطاع المهم، منها خصخصة بعض القطاعات الصحيه وتم عمل اتفاقيات مع الحقل الخاص وبهذه الطريقه فقد النظام الصحي الحكومي بعض ركائزه وانتشرت العيادات الخاصة والمستشفيات الخاصة والتي هدفها الاول والاخير هو الربح بعكس النظام الصحي العام القائم على اساس ان الصحة حق من حقوق المواطن المنصوص عليها في الدستور. في نفس الوقت، وحسب اجندات مختلف الاحزاب السياسية الحاكمة في بعض الاقاليم لم يتم استثمار ولم يرصد في الميزانية مشاريع تتعلق في تطوير وتحسين نظام الصحة.
في العام 2017 سجل الانفاق الصحي للفرد الواحد 2483 يورو اي 15% اقل من معدل الاتحاد الاوروبي. في نفس العام سجل الانفاق الصحي في ايطاليا 8.8% من الناتج المحلي الاجمالي اي بأقل بدرجة مئوية واحدة حسب المعدل الاوروبي الذي وصل الى 9.8%.
نحن بخير والحمدلله.