Advertisements

صارت نتائج كورونا أهم من نتائج التوجيهي

نشر بتاريخ: 29/06/2020 ( آخر تحديث: 29/06/2020 الساعة: 10:59 )

الكاتب:


صارت نتائج كورونا أهم من نتائج التوجيهي
صارت الصحة أهم من الموضة والديكور
صارت الكمامات أهم من ارتداء البدلات
صار لبس الكفوف أهم من لبس الشفوف
صارت حبة البرتقال أهم من رتبة الجنرال
صار الاستحمام أهم من السفر والاستجمام
وصار جدار الدار أهم من تيرمينال المطار


في عصر كورونا
يكف العقلاء عن المعارك الجانبية السخيفة
فيما يواصل السخفاء أمثال ترامب ونتانياهو صناعة المعارك الجانبية التي لا قيمة لها سوى تحطيم قيم الحياة ، وإضاعة الفرصة لإنقاذ أرواح الأبرياء


Advertisements