خبر عاجل
الصحة: استشهاد مواطن أصيب برصاص الاحتلال الحي في يعبد

الاعلام وحرية التعبير !

نشر بتاريخ: 12/04/2021 ( آخر تحديث: 12/04/2021 الساعة: 13:34 )

الكاتب: انس غرابلة


لاشك ان للاعلام دوراً مهماً في تشكيل الرأي العام حول مجمل القضايا في العالم ..
ولو القينا نظرة سريعة على حرية الاعلام بين غزه المحكومة من حماس وبين حرية الاعلام في الضفة الغربية لوجدنا ان هناك فرقاً كبيراً بين حرية التعبير من خلال وسائل الاعلام بين الضفة وغزة ..
على سبيل المثال .. هناك عدد كبير من وسائل الاعلام التي تعمل بالضفة الغربية من اذاعات محلية وفضائيات خاصة وصحافة ولديها هامش كبير بالتعبير والنقد والمشاركة بكل مجالات الحياة ودون ان تتعرض للمسائلة او الرقابة او المنع .. وتقوم تلك الوسائل بنقد اداء السلطة والحكومة ولاتتورع ان توجه اصابع الاتهام بمجمل القضايا التي تمس حياة المواطنين ..
بينما لو اردنا ان نتحدث عن دور وسائل الاعلام في قطاع غزة فنجد ان هناك تشديدا واضحا ورقابة دقيقة عن كل ما يصدر عن تلك الوسائل رغم قلتها .. وهناك شواهد كثيرة عن اعتقالات للكثير من الاعلاميين .. واغلاقات للعديد من وسائل الاعلام ومنعها من ممارسة دورها الاعلامي ..
وبالكاد تنجو وسيلة واحدة تعمل بالقطاع من المنع او التضييق او حرية التعبير ! ماعدا طبعا الوسائل الرسمية التابعه لحركة حماس والتي تعبر عن وجهة نظرها وكثيرا ما تقوم بالتعتيم على ممارسات حماس بحق الاعلام الآخر او مواقفها السياسية المتطابقة مع ماتراه حماس بشأن القضية الفلسطينية او مجمل المواضيع التي تمس الحياة السياسة الفلسطينية !
من هنا نرى انه شتان مابين حرية التعبير المفتوحة وبلا حدود بالضفة وحرية التعبير المقيدة في قطاع غزة .. مما يشكل حالة مؤسفه يعيشها الاعلام والاعلاميين في ظل حكم حماس لقطاع غزة !