حمير بن كفير

نشر بتاريخ: 12/06/2021 ( آخر تحديث: 12/06/2021 الساعة: 21:01 )

الكاتب: هادي زاهر

يدهش المرء وهو يجلس امام المرأة الحاكية، يرى هذا الهوس المحموم من قبل الليكود وزعانفه كسوتريتش وبن غبير ومن لف لفهم، صراخ ونزق يميز هؤلاء الكائنات المسعورة الممسكة بعظمة الحكم ولا تريد ان تتركها، التي لا يهمها إذا احترقت المعمورة في سبيل تحقيق اطماعها الجهنمية، المطلوب هو لجم هذه الكائنات وكسر انيابها ومخالبها.. هذه الكائنات التي تتستر في هياكل ادمية، والمطلوب أكثر هو عدم الانخراط في الأطر التي تعمل على تحقيق اطماعها سواء بشكل مباشر او غير مباشر، يجب ان يعرف من يعمل في الخدمة في جيش الاحتلال بانه مجرد أداة رخيصة في يد هؤلاء، بل يجب ان يدرك الجميع بان من يخدم هم مجرد حمير بن كفير.