الجيش الاسرائيلي يخوض حربا شاملة ضد الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 25/05/2022 ( آخر تحديث: 25/05/2022 الساعة: 18:52 )

الكاتب:

واصف عريقات

خبير ومحلل عسكري

من يتتبع الاخبار الميدانية واخبار الشؤون الحياتية اليومية الفلسطينية يتبين له ان القيادة السياسية الحاكمة وكل وزارات حكمه والجيش الاسرائيلي والاجهزة الامنية الاسرائيلية منهمكين في معاقبة الفلسطينيين والاقتصاص منهم بل يشنون حربا بلا هوادة فوق الجغرافيا الفلسطينية كافة يحاولون تجزئتها لاخفاءها، والسبب كونهم فلسطينيين ولا يجب ان يعيشوا كباقي البشر، واذا ما استعرضنا جرائمهم نجد على سبيل المثال راس الهرم الاسرائيلي متمثلا برئيس الوزراء بينيت يقدم الفلسطينيين قرابين لغلاة المستوطنين واستعطافهم وارضاءهم على قاعدة من ياخذ ارضك ياخذ روحك لذلك نشاهده يحتفي مع المستوطنين بسرقة اراضي الفلسطينيين وتشجيعهم على بناء المستوطنات في الضفة الغربية، ودون خجل او وجل يدير ظهره لكل المطالبات الدولية (حتى من ولي امره وداعمه الامريكي) بالتحقيق في جريمة اغتيال الشهيدة والفارسة الاعلامية شيرين ابوعاقلة، وبالتاكيد سيرتكب جريمة اكبر في مكافأة القتلة كما فعلتها القيادات الاسرائيلية من قبله، في المقلب الآخر من يتابع صفحات اخبار فلسطين المنشورة للاربعة وعشرين ساعة الماضية يجد ما يلي: اشتباكات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال والمستوطنين اثناء اقتحامهم قبر يوسف شرقي نابلس، وقوع جنود الاحتلال في كمين محكم في مخيم بلاطة واصابة اربعة جنود اصابات من مسافة صفر، استشهاد الطالب غيث رفيق يامين (16 سنة) برصاص الاحتلال ليلة امس في نابلس اثناء اقتحام قوات الاحتلال شرق نابلس، قوات الاحتلال تعيد اعلاق الطرق الفرعية في بلدة حوارة جنوب نابلس بعد حدوث مواجهات في البلدة على خلفية محاولة المستوطنين ازالة العلم الفلسطيني، الطالب الطفل اسلام رجع من مدرسته على خبر اعتقال والده محمد الطوباسي ويردد بدي ابوي، الاحتلال يهدم منزلين في قرية الديوك التحتا، مسن من مخيم عقبة جبر يتصدى لجنود الاحتلال اثناء المواجهات عند اقتحامهم للمخيم واعتقالهم الشاب جبريل محمد سعيد كمال، قوات الاحتلال تعتقل فجر اليوم الشبان فؤاد حمودة من القدس وعبد الرحمن واوي ورشيد حمدان من بيت سيرا غرب رام الله واحمد حسن سلمي من قلقيلية، قوات الاحتلال تعتقل المقدسي أمير بلبيسي عقب اقتحام منزله في حي الصوانة بالقدس، والمقدسي جمال الزعتري وامير الهدرة من بلدة الطور، الاحتلال يستدعي المقدسيتين خديجة خويص وعايدة الصيداوي للتحقيق غدا الاربعاء، ويبعد الصحافية براء شلودي عن المسجد الاقصى 6 ايام، قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة في المسجد الاقصى، اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال في جبل الطويل بمدينة البيرة، طلاب يهود ينظمون مظاهرة داخل جامعة بن غوريون في بئر السبع احتجاجا على السماح للطلاب الفسطينيين بتنظيم فعالية لاحياء ذكرى النكبة في الجامعة، كشفت صحيفة "هآرتس العبرية" صباح الثلاثاء عن تحقيق وصفته بالجهنمي تعرض له شبان فلسطينيين داخل سجون الاحتلال والعزل الانفرادي قبل الحكم عليهم بالسجن 8 اشهر، بحرية الاحتلال تعتقل الصيادين في بحر رفح، اصابات في هجوم للمستوطنين الارهابيين على قرية برقة وخان اللبن بنابلس، الهلال الاحمر 75 اصابة في مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس، الاحتلال يقتحم منازل المواطنين في قرية ام سلمونة جنوب بيت لحم، قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات في منازل المواطنين بالضفة الغربية، اضافة الى اعتداءات الجيش والمستوطنين في قلقيلية والخليل والاقتحامات اليومية لمدينة ومخيم جنين وسط تحليق طائرات الاستطلاع، حصار قطاع غزة والاعتداءات اليومية عليه، والتضييق على شعبنا في الداخل، وعلى المعتقلين في سجون الاحتلال، باختصار لا يسلم أحد من شرهم وشرورهم، حتى الجوامع وجثامين الشهداء تحتجزهم، واثناء كتابة المقال ورد الخبر التالي عن الاعلام العبري: تقرر تعزيز نشر القوات في القدس والمدن المعنية يوم غد الخميس استعدادا لمسيرة الاعلام المقررة يوم الاحد، كما تقرر تجهيز عناصر الشرطة بميكروفونات لتوجيه المشاركين حال انطلاق صواريخ من غزة خلال المسيرة.(ولهذا الخبر اكثر من تفسير).

بالمقابل وعلى الرغم من الوجع الفلسطيني وارتفاع عدد الشهداء منذ بداية العام 2022 الى ما يفوق الخمسين شهيدا لم تنكسر ارادة شعبنا ولم تهن عزيمته بل يواجه كل هذه الجرائم التي ترتكب بحقه يوميا ويتصدى لها بالوسائل كافة وبعزم واصرار وارادة صلبة اجبرت قادة الاحتلال على الاعتراف بان وجودهم اصبح في خطر، وفي مقال بصحيفة "يديعوت احرونوت العبرية" قال ايهود باراك على مر التاريخ اليهودي لم تعمر لليهود دولة اكثر من 80 سنة الا في فترتين فترة الملك داود وفترة الحشمونائيم وكلتا الفترتين كانت بداية تفككها في العقد الثامن، ويخشى بحسب الصحيفة ان تنزل بها (اسرائيل) لعنة العقد الثامن كما نزلت بسابقتها، واستذكر باراك امريكا التي نشبت فيها الحرب الاهلية في العقد الثامن من عمرها، وكذلك المانيا التي تحولت الى دولة نازية في عقدها الثامن، ومثله نشر رئيس مجلس الامن "القومي" الاسرائيلي السابق عوزي ديان مقالا تحدث فيه عن شؤم العقد الثامن وكذلك فعل هنري كيسنجر منظر السياسة الامريكية بحسب "صحيفة نيويورك بوست" في 30 اكتوبر 2012 حيث قال بعد عشر سنوات لن تكون هناك اسرائيل،

واخيرا بلغ الباطل الاسرائيلي ذروة اجرامه ووصل الحق الفلسطيني اقصى محنته، وعلى هذا الحال ينطبق قول أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام:

دولة الظلم ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة.