السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

غزة وصناعة الهوية

نشر بتاريخ: 13/05/2023 ( آخر تحديث: 13/05/2023 الساعة: 17:41 )

الكاتب: محسن ابو رمضان



الشريط الساحلي الضيق من مساحة فلسطين التاريخية والذي يسمي قطاع غزة لعب دورا مهما في صناعة الهوية الوطنية الفلسطينية.
بعد نكبة عام 1948 تشتت الشعب الفلسطيني بسبب الهجرة الناتجة عن عمليات التهجير والتطهير العرقي الممارسة من قبل المجموعات الصهيونية.
عاش قطاع غزة في ظل الإدارة المصرية و عاش فلسطيني عام 1948تحت السيادة الاسرائيلية وأصبحت الضفة الغربية جزء من المملكة الاردنية الهاشمية .
البقعة الوحيدة التي حافظت علي اسم فلسطين هي قطاع غزة.
قاوم القطاع مشروع التوطين عام 1954 والعدوان الثلاثي عام 1956 وشاركت شخصياتة الوطنية باجتماع المجلس الوطني الأول والذي عقد بالقدس عام 1964 ومثل بعض شخصياتة ومن ضمنهم المرحوم د.حيدر عبد الشافي فلسطين في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1966 برئاسة ا.احمد الشقيري الذي كان يراس منظمة التحرير الفلسطينية انذاك .
بعد احتلال عام 1967 قاومت غزة الاحتلال العسكري وتشكلت العديد من الهيئات النضالية لمواجهة الاحتلال والتي كان أبرزها قوات التحرير الشعبية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الوطنية المتحدة وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح .
ليس صدفة ان قادة الثورة الفلسطينية المعاصرة ذو اصول غزية وفي مقدمتهم ياسر عرفات وخليل الوزير وصلاح خلف وان قادة حركة حماس من غزة وفي مقدمتهم احمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي ومحمود الزهار واسماعيل هنية وان قادة حركة الجهاد ومنهم فتحي الشقاقي ورمضان شلح وزياد النخالة هم أيضا من غزة وان قادة الحركة التقدمية من مناضلين وشعراء مثل معين بسيسو وعمر عوض اللة هم من غزة .
وان رموز المقاومة المسلحة وفي مقدمتهم جيفارا غزة هم من غزة .
وان شخص الإجماع الوطني الذي يجمع علية كل الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجدة بوصفة رمز النزاهة والاستقامة وعنوان الوحدة الوطنية هو المرحوم د.حيدر عبد الشافي من غزة .
غزة التي انطلقت منها شرارة الانتفاضة الشعبية الكبري عام 1987 وهي التي انهت الاستيطان بها بمقاومتها الباسلة وادت الي انسحاب الجيش الاسرائيلي من داخلها عام 2004.
غزة هي التي قاومت الحصار وتصدت للعدوان (2008,2021 ,2014 ,2021 ,2022 ,2023).
غزة من أبدعت مسيرات العودة واستقبلت مسيرات السفن وكسر الحصار واصبحت قبلة لكل الاحرار بالعالم .
يستغرب البعض كيف لهذا القطاع الصغير مساحة والكثيف سكانا والبائس والفقير يتحمل كل ذلك .
والجواب واضح لانة قطاع غزة .
لانة التاريخ والتراث ،الماضي والحاضر لانة الارادة والصمود لانة صانع الهوية الوطنية.