الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

تُحبُّ

نشر بتاريخ: 19/08/2015 ( آخر تحديث: 19/08/2015 الساعة: 11:57 )

الكاتب: طه قراقع

ليصبح ملء الفضاء ضياء

وملء النفوس الشقية نور

وتنشد لحنك كل الخلائق

وتنشد لحنك كل الطيور

تغنيك شوق التراب لقطرة ماء

ولهفة قلب كسير لدفئ الدهور

فُمُ الزمن المترامي

يغنيك في مطلع كل وردة

ومولد زهر السهول

يغنيك بين ثنايا الحقول

فتنمو بآمالك الغرّاء

تحب

لكي تحتذي رحلة الشمس والابتداء

تحب اللحاق بذاك الشعاع القصي

هناك بعمق الفضاء والسماء

تحب الوفاء

وتمقت ذاك المغيب

وذاك الضياع

يضيع بهذا الزمان

يضيع الوفاء

يموت

وما الموت الا خداع

يموت صغيرا

وحيدا

ويسقط في لهب الفراغ

تحب

لكي ترتوي من طمانينةالاشياء

فغربتك في بلاد الشقاء

تطول

تطول

باوشاجها

بلا شاطئ ولا مرسى

تتيه وحيدا

يد الزمهرير تطال كيانك في كل موقع

بحزن اشد واقسى

ولعنة

بجرح عميق وصدمة

شجونك تكبر دونما انتهاء

تحب

سحابايغطي بيوت القفار

يمد لجوهرها جوهر الحياة

فلا تكتفي بالزهور

ولا تكتفي بالغار

وتعطي محبتك زنبقا للقلوب

وتعطي نجوما

ومليون همسة

فيفتح باب النهار

تحب

رحيق العيون

تسلل من محجريها

كما وكانها دمعة الريح في بروق الشتاء

ظلام يموت بكل صباح وكل مساء

وتحيا بذور الحقيقة

ويحيا الرجاء