Advertisements

دائرة شؤون المغتربين تدعو الجاليات لاستنفار جهودها ضد العدوان على غزة

نشر بتاريخ: 13/11/2019 ( آخر تحديث: 13/11/2019 الساعة: 18:41 )
رام الله- معا- دعت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، الجاليات والفعاليات الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات، لاستنفار جهودها والشروع بتحرك واسع، وكشف حقيقة العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.

وأوضحت الدائرة في رسالة عاجلة لرؤوساء الجاليات بشان العدوان الاسرائيلي، ان حكومة الاحتلال استخدمت في هذا العدوان طائراتها الحربية المقاتلة ودباباتها وصواريخها ضد المواطنيين العزل، مستهدفة مواقع مدنية والحقت اضرارا جسيمة في منازل المواطنين، وهذا يشكل جريمة حرب ومخالفة واضحة للقانون الدولي والمواثيق الدولية.

واكدت الدائرة ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو المتهم بقضايا فساد، يريد من خلال عدوانه الحالي تحسين فرصه الانتخابية بعد فشل الاحزاب الاسرائيلية في تشكيل الحكومة بعد الجولة الثانية من الانتخابات، وفي ظل التوقعات بالتوجه نحو انتخابات ثالثة.

وحثت الدائرة، الجاليات الفلسطينية بمختلف اطرها ومؤسساتها، على ضرورة التحرك السريع والتواصل مع مختلف الاحزاب ولجان التضامن مع الشعب الفلسطيني ولجان اصدقاء فلسطين والهيئات والمؤسسات في كل الدول، لاطلاعهم على حقيقة العدوان الاسرائيلي واهدافه وتداعياته الخطرة، ومطالبتها باتخاذ مواقف صريحة تجاهه، والعمل لدى حكومات بلادهم لاتخاذ خطوات واجراءات عملية رادعة للاحتلال الاسرائيلي وثنيه عن تكرار اعتداءاته وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

ودعت قادة وابناء الجاليات الفلسطينية في مختلف البلدان الى ضرورة تنظيم الإحتجاجية الجماهيرية بما فيها المظاهرات والاعتصامات في العواصم والمدن الرئيسية، ودعوة ابناء الجاليات العربية والمسملة واصدقاء فلسطين واحرار العالم للمشاركة، رفضا لسياسات الاحتلال العدوانية بحق شعبنا في قطاع غزة المحاصر.

واكدت الدائرة على اهمية اتخاذ المجتمع الدولي موقفا واضحا من العدوان الاسرائيلي، الامر الذي يتطلب حراكا فلسطينيا فاعلا على جميع المستويات والصعد، لاقناع الدول والمؤسسات الدولية بضرورة تحمل مسؤولياتها القانونية والانسانية تجاه الشعب الفلسطيني، والعمل على محاسبة اسرائيل على انتهاكاتها المستمرة وخرقها للقانون الدولي الانساني والمواثيق والعاهدات الدولية.
Advertisements

Advertisements